مجلة «تيل كيل» تفضح تواطؤ الحكومة المغربية وغض النظرعلى نهب الملايير من جيوب الشعب مع حيتان المحروقات
مجلة «تيل كيل» تفضح تواطؤ الحكومة المغربية وغض النظرعلى نهب الملايير من جيوب الشعب مع حيتان المحروقات

مجلة «تيل كيل» تفضح تواطؤ الحكومة المغربية وغض النظرعلى نهب الملايير من جيوب الشعب مع حيتان المحروقات حسبما ذكر الجزائر تايمز ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر مجلة «تيل كيل» تفضح تواطؤ الحكومة المغربية وغض النظرعلى نهب الملايير من جيوب الشعب مع حيتان المحروقات .

صحيفة الوسط - الموزعون هم المستفيدون الأوائل من رصـد أسعار المحروقات، هذا ما توصل إليه تحقيق أنجزته مجلة «تيل كيل»، في عددها الأخير. فمنذ زيـادة الدولة يدها عن تحديد الأسعار، في دجنبر 2015، لا تكف شركات المحروقات عن «الاغتناء».

مثلل شركة (طوطال) تضاعفت أرباحها من 289 مليون درهم سنة 2015 إلى 879 مليون درهم سنة 2016. نفس الشيء بالنسبة لشركة (فيفو إينرجي)، صاحبة (شال) التي انتقلت أرباحها من 22 مليون دولار إلى 58 مليون دولار سنة 2016 ، شركة أكوا (المعروفة سابقا بٱسم : إفريقيا جروب) التي انتقلت أرباحها من 29 مليون دولار إلى 125 مليون دولار سنة 2016.

تكشف النقاب عن المجلة إنه تبين بعد رصـد الأسعار أن أرباب الشركات الموزعة أصبحوا أحرارا في وضع سياستهم لتحديد الأسعار، دون انعكاس تَأَخَّر الأسعار  الدولية على سعر اللتر في المحطات.

مما دفع الحكومة الى نُشُور تحقيق بعد فوات الأوان في أسعار المحروقات لإنقاد ماء الوجه  في ظل الانتقادات الكبيرة لاستمرار بيعها بأسعار مرتفعة مقارنة مع مستويات البترول في الأسواق الدولية، وذلك في وقت يعيش فيه مجلس المنافسة، منذ أشهر، حالة عطالة في انتظار تمديد هياكله.

وحسب الصحيفة، فقد تحركت الحكومة، من خلال مديرية الطاقة، لفتح تحقيق حول مدار وجود منافسة حقيقية بين الشركات العاملة في القطاع، في ظل شبهة وجود اتفاقات فيما بينها لضبط الأسعار والإبقاء عليها في مستويات معينة، وهو الأمر الذي يمنعه القانون بشكل صارم.

وبعد أن تعالت اصوات الاستنكار يحاولون در الرماد في العيون بتخفيض ثمن المحروقات ببعض السنتيمات حتى تهدأ العاصفة و تعود حليمة لعادتها القديمة

سؤال محيرني لما كان البرميل يساوي 150 دولار، وكان المستهلك يشتري البنزين ب11 درهم للتر والآن اصبح البرميل اقل من 50 دولار ونشتريه الأن ب 10 دراهم من المفروض أن يكون ثمن المحروقات أقل بكثير مما هو عليه الآن ، أم انقلبت الآية فأصبح المواطن يدعم الدولة !؟ ألم تكفيهم الملايير التي وفرتموها من صندوق المقاصة !؟

ملحوضة كلمة تحقيق في الرباط تعني التمويه والتنويم فقط تفتح التحقيقات بدون حقيقة

 

بن موسى للجزائر تايمز

برجاء اذا اعجبك خبر مجلة «تيل كيل» تفضح تواطؤ الحكومة المغربية وغض النظرعلى نهب الملايير من جيوب الشعب مع حيتان المحروقات قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الجزائر تايمز