السفيرة الأمريكية في قطر تخوض "معركة النزع الأخير" لتبرئة تميم
السفيرة الأمريكية في قطر تخوض "معركة النزع الأخير" لتبرئة تميم

السفيرة الأمريكية في قطر تخوض "معركة النزع الأخير" لتبرئة تميم حسبما ذكر عاجل ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر السفيرة الأمريكية في قطر تخوض "معركة النزع الأخير" لتبرئة تميم .

صحيفة الوسط - تطارد اتهامات السفيرة الأمريكية لدى قطر، دانا شل سميث، بعدما ألمح محللون سياسيون وخبراء أمريكيون إلى أنها "تنفّذ حملة ضغط في الأوساط السياسية الأمريكية لتحسين صورة الدوحة".

وباتت قطر (وفق المعترضين على دور السفيرة الأمريكية) متهمة في الولايات المتحدة الأمريكية بالعمل على تمويل ودعم الجماعات الإسلامية المتطرفة، وعلى رأسها جماعة الإخوان.

وذكر الصحفي والكاتب الأمريكي، إلي ليك، أن هذه الاتهامات بدأت تحوم حول السفيرة الأمريكية، دانا سميث، عقب محاولتها التواصل بشكل فردي مع عدد من الخبراء والمحللين السياسيين لتحسين صورة قطر.

وتسعى السفيرة إلى توظيف شخصيات أمريكية لعقد مؤتمر عن قطر وجماعة الإخوان المسلمين تحت رعاية مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات ومركز الأمن الإلكتروني والوطني بجامعة جورج واشنطن.

وعبر الكاتب الأمريكي، عن اندهاشه من تعمد السفيرة التواصل مع شخصيات سياسية أمريكية، وأكدت لهم جميعًا أن قطر تعمل حاليًّا على تحسين موقفها تجاه تقديم الدعم المادي للجماعات الإرهابية.

وقال مسؤول أمريكي مطلع على ممارسات السفيرة الأمريكية في الدوحة، إنها تعمل بالفعل على التحدث مع جميع الخبراء والمسؤولين ورجال القانون الأمريكيين الذين يقومون بزيارة قطر.

وكشف الكاتب الأمريكي أن السفيرة تروج لمساعٍ بذلتها قطر بعد تولي الشيخ تميم زمام السلطة في البلاد بخصوص العلاقات القطرية-الخليجية، وتمويل الجماعات الإرهابية (طالبان والقاعدة وداعش)، وسط تأكيدات من الكاتب بأن قطر معروفة بانتهاج سياسة ذات وجهين.

وأكد الكاتب أن "قطر بها أهم قاعدة جوية أمريكية في المنطقة (العديد)، وأنها تقود حملة مضادة للتأثير سلبًا على أمن المنطقة". كما ساق الكاتب قائمة بأسماء عدد من الشخصيات المعروفة بأنشطتها المشبوهة وعلاقاتها بالجماعات الإرهابية التي حرصت قطر على استضافتها، لا سيما أستاذ التاريخ عبدالرحمن بن عمير النعيمي، وعددًا من قادة حماس وجماعة الإخوان.

ونقل الكاتب تعليق وزير الدفاع الأمريكي السابق روبرت جيتس، أثناء إدارة جورج بوش، على الزيارة التي قام بها إلى قطر للتعبير عن ضيق بلاده من إصرار قطر على احتضان الجماعات الإرهابية.

وقال "جيتس" خلال تعليقه آنذاك: "لقد تلقوا كلامي بعدد كبير من الإيماءات والتبريرات، ولكن لم نجد أي تغير على أرض الواقع.. نحن نعلم أننا تربطنا علاقة غريبة بقطر.. لقد كان هناك دائمًا خلافات سياسية بيننا وبين قطر حتى عندما كنا نصفها بأنها حليف عسكري استراتيجي لنا".

وشدد الكاتب الأمريكي، ليك، على أن اجتماع الرئيس دونالد ترامب بقادة العالم الإسلامي عامة وقادة الخليج خاصة بالرياض ستكون بمثابة اختبار لمدى مصداقية الوعود القطرية، لا سيما فيما يتعلق بموقفها من دعم الإرهاب.

برجاء اذا اعجبك خبر السفيرة الأمريكية في قطر تخوض "معركة النزع الأخير" لتبرئة تميم قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : عاجل