البابا تواضروس: الضربة الجوية ردت جزءًا من ثأر مصر كلها
البابا تواضروس: الضربة الجوية ردت جزءًا من ثأر مصر كلها

البابا تواضروس: الضربة الجوية ردت جزءًا من ثأر مصر كلها حسبما ذكر الوفد ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر البابا تواضروس: الضربة الجوية ردت جزءًا من ثأر مصر كلها .

صحيفة الوسط - ذكر البابا تواضروس الثاني، بابا الاسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، إن الحادث الإرهابي المسلح على الأقباط بالقرب من دير الأنبا صموئيل بالمنيا يسيئ إلى مصر أولًا وأخيرًا، موضحًا أن مصر بلد مهم وكل ما يحدث فيه يكون تحت المجهر.

 

وأشار البابا خلال عظة الأربعاء الأسبوعي بكنيسة السيدة العذراء مريم والقديس الأنبا بيشوي بالآنبا رويس، إلى أنه استقبل العزاء من رؤساء دول وبطاركة وقادة كنائس بالداخل والخارج، مؤكدًا أن الضربة الجوية كانت جزءًا من ثأر مصر كلها، موضحًا أنه يقدر انفعال أبناء الكنيسة ومشاعرهم الملتهبة، متابعًا أنه على اتصال مع جهات أمنية وصحية.

 

وأثبت البابا أن مصر تتكامل بشعبها مسلميها ومسيحسها وأنهم يشكلون معًا لوحة مصر التي لا غنى لأحد فيها عن الطرف الآخر، مضيفًا أن هذا الأمر مفهوم لدى الكافة.

ودعى البابا تواضروس إلى التكاتف أمام هذه الحرب الجديدة التى تعتبر بمثابة النزيف فى جسد مصر، لافتًا إلى أنه يجب التنبه أن النار لا تنطفئ بالنار بل بالماء.

وأضاف: أتوقع من الجهات المسئولة أن تقوم بواجبها كاملًا ولا أريد تسمية جهة بعينها، ونحن نحتاج إلى الصبر والهدوء والتفكير فى كل كلمة.

ونوه البابا على المكالمة التى جرت بينه وبين علي عبدالعال رئيس مجلس النواب والتى أثبت خلالها الطرفان على ضرورة تحرك جهات كثيرة من أجل سلامة مصر، واستكمل البابا أنه لا يجب أن يتم التهاون مع أي فكر متطرف لأن هذا الإطار له عواقب وخيمة، وأدعو الجميع لعدم التهاون لأن مصر هي كل مواطن فينا والأمر يحتاج إلى المسئولية المجتمعية لنا جميعًا.

 

واستطرد : الشهداء والمعترفون وأسرهم فخر للكنيسة وما نقرأه فى السنكسار نعيشه على أرض الواقع ونفوس الشهداء تتهلل وإن كانت نفوسنا تتألم.

برجاء اذا اعجبك خبر البابا تواضروس: الضربة الجوية ردت جزءًا من ثأر مصر كلها قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الوفد