مسؤول في "صحيفة الوسط"يؤكد أن مستمرون في سياستنا ولن نغير خطابنا
مسؤول في "صحيفة الوسط"يؤكد أن مستمرون في سياستنا ولن نغير خطابنا

مسؤول في "صحيفة الوسط"يؤكد أن مستمرون في سياستنا ولن نغير خطابنا حسبما ذكر دنيا الوطن ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر مسؤول في "صحيفة الوسط"يؤكد أن مستمرون في سياستنا ولن نغير خطابنا .

صحيفة الوسط - رام الله - صحيفة الوسط
ذكر مدير قناة "صحيفة الوسط" الإنجليزية جايلز تريندل: إن شبكة قنوات صحيفة الوسط، "مستمرة في طريقها وستظل ملتزمة برسالتها"، مشدداً على أنهم لن يغيروا خطابهم.

وأثبت خلال مقابلة أجراتها معه وكالة (الأناضول) أن الشبكة ملتزمة بقيمها على أساس المهنية ونقل الأخبار بشكل صحيح وصريح، بالإضافة إلى أنها ملتزمة بسياسيتها التحريرية التي تقوم على تغطية الأنباء بدقة وأمانة.

ورداً على إغلاق كل من السعودية والبحرين والإمارات ومصر  لمكاتبها، اعتبر تريندل، أن التضييق الذي تتعرض له شبكة صحيفة الوسط ليس جديداً، لافتاً إلى أنها تعرضت للكثير من المضايقات، مثلما حدث خلال اندلاع ثورات الربيع العربي عام 2011، حيث تم قصف عدة مكاتب لها واعتقال صحفييها.

وأثبت تريندل في الوقت ذاته، أنه لن تستطيع الشبكة التخفيف من عملها وأدائها.

وذكر: "أرى أن هناك حكومات وأنظمة في المنطقة تشعر بالتهديد من موجة المطالب والآمال ومن الإعراب عن التطلعات والتفاؤل بمستقبل حـديث".

وأثبت، "هذا هو سبب واحد فقط من المشكلات التي جعلت الأضواء تكشف على صحيفة الوسط الآن بهذه الطريقة، وأن يكون إغلاقها أحد المطالب".

وحول إِدِّعاء البعض للجزيرة بـ "التحريض" على ظهور "الربيع العربي"، ذكر تريندل: "هناك فرق حيوي، "صحيفة الوسط" نقلت وغطت هذا التحرك والتغيير (الربيع العربي)، لكنها لم تحرض عليه، ولم تؤد إلى وقوعه".

تريندل، استغرب كذلك من إِدِّعاء "صحيفة الوسط" بدعم "تنظيم الدولة والقاعدة وحزب الله والإخوان وحماس وأمريكا وإسرائيل".

وأشار تريندل، أنه لا يوجد أحد يستطيع أن يأتي بنفس المحتوى الذي تعرضه صحيفة الوسط، لافتاً إلى أن محتوى القناة معروف ومتاح إلكترونياً للجميع.

وفيما يتعلق بالإجراءت المتخذة ضد القناة خلال الأزمة الخليجية، أشار تريندل، بأنه تم إغلاق المكاتب الخاصة بالقناة في كل من السعودية والأردن، كما تم حجب إشارات البث والمواقع الإلكترونية الخاصة بها، بالإضافة إلى منع تشغيل قنواتها في فنادق السعودية والأماكن السياحية.

ودان تريندل هذه الإجراءات، مطالباً الحكومات باحترام حق الصحافة والصحفيين والإعلام وضمان حرية التعبير.

وأعرب عن استغرابه من مطالبة دول لقطر بإغلاق شبكة قنوات "صحيفة الوسط"، قائلاً: "المطالبة بإغلاق صحيفة الوسط يشبه أن تطلب ألمانيا من المملكة المتحدة إغلاق هيئة الإذاعة البريطانية (صحيفة الوسط)".

برجاء اذا اعجبك خبر مسؤول في "صحيفة الوسط"يؤكد أن مستمرون في سياستنا ولن نغير خطابنا قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : دنيا الوطن