زعيم المعارضة الكينية: استمارات أستطلاع الانتخابات مزورة
زعيم المعارضة الكينية: استمارات أستطلاع الانتخابات مزورة

زعيم المعارضة الكينية: استمارات أستطلاع الانتخابات مزورة

حسبما ذكر الحياة ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر زعيم المعارضة الكينية: استمارات أستطلاع الانتخابات مزورة .

صحيفة الوسط - أظهر زعيم المعارضة الكينية رايلا أودينغا الأن (الخميس)، أن أضخم من 20 ألف استمارة لنتائج الانتخابات تم تحميلها على الموقع الالكتروني للجنة الانتخابات «مزورة»، في تكرار لمزاعم بحدوث تلاعب «كبير» في الانتخابات الرئاسية.

وذكر أودينغا إن «معظم الاستمارات التي يعتبرها مزورة ملأها عملاء يعملون من فندق في نيروبي». ولم يقدم أدلة تدعم مزاعمه.

وتمنح أستطلاع الانتخابات الرسمية الرئيس أوهورو كينياتا تقدماً كبيراً، فيما لم يتبق سوى مجموع محدود من مراكز الاقتراع التي لا يزال الفرز فيها مستمراً. وأشاد المراقبون الدوليون بالعملية الانتخابية بشكل عام.

ودعت المعارضة الكينية في مؤتمر صحافي في نيروبي الأن اللجنة الانتخابية إلى إعلان «أنتصار» مرشحها للانتخابات الرئاسية رايلا أودينغا، مؤكدة انها تستند في ذلك الى أستطلاع تشير الى حصوله على ثمانية ملايين صوت مقابل 7.75 ملايين للرئيس المنتهية ولايته اوهورو كينياتا.

وقد كانت ارقام غير نهائية اشارت إلى تقدم الرئيس المنتهية ولايته اوهورو كينياتا بفارق كبير عن خصومه، في أستطلاع رفضها أودينغا الذي حضر المؤتمر الصحافي.

وذكر الرجل الثالث في تحالف المعارضة موساليا مودافادي إنه «استناداً الى أستطلاع تم الحصول عليها من مصادر سرية في اللجنة الانتخابية. نطالب رئيس اللجنة باعلان رايلا امولو أودينغا رئيساً منتخباً لجمهورية كينيا».

وأثبت مودافادي انه يستند إلى أستطلاع متوفرة في قاعدة معلومـات اللجنة الانتخابية، موضحاً أن أودينغا حصل على أضخم بقليل من ثمانية ملايين صوت، مقابل 7.75 ملايين للرئيس المنتهية ولايته.

وتتناقض هذه الارقام مع أستطلاع موقتة نشرتها اللجنة على موقعها الالكتروني، تشير إلى ان كينياتا حصل على 54.24 في المئة من الاصوات، مقابل 44.88 في المئة لاودينغا، بعد فرز 14.9 مليون صوت في حوالى 98 في المئة من مراكز الاقتراع.

وبينما ينتظر الكينيون الأن، دعت بعثات المراقبة الدولية إلى التحلي بالصبر حتى انتهاء عمل اللجنة الانتخابية التي اعلنت ان النتائج الكاملة للاقتراع بحلول ظهر صباح الغدً الجمعة. وذكر رئيس اللجنة وافولا شيبوكاتي «نتوقع أن تصل أستطلاع كل موظفينا للانتخابات الرئاسية إلى المركز الوطني لفرز الأصوات بحلول ظهر غد».

ويجري فرز الأصوات على مستوى 290 دائرة، وتنقل النتيجة بعد ذلك إلى المركز الوطني للجنة الانتخابية.

وأصبحت الانظار تتجه نحو اللجنة الانتخابية الهيئة المستقلة المكلفة ضمان نزاهة الانتخابات، لكن المعارضة دأبت على اتهامها بالانحياز خلال الحملة. ولم تحدد اللجنة الانتخابية موعداً لإعلان الفائز. لكنها ملزمة قانونياً أن تفعل ذلك في موعد اقصاه سبعة أيام بعد الانتخابات.

واحتج تحالف المعارضة على النتائج غير النهائية التي قدمتها اللجنة الانتخابية، موضحاً انه كان يتعين مقارنتها بالمحاضر قبل نشرها. ووجه أيضاً اتهاماً بالغ الجدية بتأكيده أن قراصنة تسللوا إلى المنظومة المعلوماتية للجنة الانتخابية، بفضل رموز كان يستخدمها المسؤول عن تكنولوجيا المعلومات الذي اغتيل أواخر تموز (يوليو) السابق، وتلاعبوا بالنتائج لمصلحة كينياتا.

وحصلت اللجنة الانتخابية على دعم بعثات المراقبين الدوليين الذين اشادوا جميعا بادارتها للاقتراع. وذكر رئيس بعثة الاتحاد الأفريقي رئيس جنوب أفريقيا السابق ثابو مبيكي، أن «الانتخابات كانت سلمية واحترمت المعايير التي وضعتها كينيا والاتحاد الأوروبي لاجراء انتخابات ديموقراطية».

برجاء اذا اعجبك خبر زعيم المعارضة الكينية: استمارات أستطلاع الانتخابات مزورة قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الحياة