أنجلينا جولي لن تمارس العلاقة الحميمية مرة أخرى و"ستعيش لنفسها" !
أنجلينا جولي لن تمارس العلاقة الحميمية مرة أخرى و"ستعيش لنفسها" !

أنجلينا جولي لن تمارس العلاقة الحميمية مرة أخرى و"ستعيش لنفسها" ! حسبما ذكر الحكاية ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر أنجلينا جولي لن تمارس العلاقة الحميمية مرة أخرى و"ستعيش لنفسها" ! .

صحيفة الوسط - أظهر تقرير نشره صحيفة"Hollywood Life"  تقريراً صادمًا عن صحيفة الوسط الخاصة النجمة العالمية أنجلينا جولي، مشيرًا إلى أنه "قرّرت الإمتناع عن تَجْرِبَة العلاقة الحميمة، وتريد أن يكون وقتها لنفسها ولحياتها كعزباء".

التقرير الذي تحدث فيه مَبْعَث مقربة من النجمة، جاء بعدما قدم اعتذارا لزوجته الأولى الممثلة جنيفر أنيستون، خلال محادثة دارت بينهما، وذلك بعد 12 عام من الانفصال بينهما.

وكان رد فعل جينفر أنيستون على اعتذار طليقها براد بيت، مؤثرًا، إذ أنهمرت دموع الأولى، بحسب ما تم نشره في الصحيفة البريطانية، وذلك لأنها تذكرت معلومـات ذكريات الأنفصال المؤلمة

ونقلت الصحيفة، عن المصدر المقرب، أن أنجلينا "ليست جاهزة لأي مغامرة عاطفية حالياً، ولم تعد مهتمة بالعلاقة الحميمة والرومانسية، وهي مستمتعة ومقتنعة بذلك".

وأثبت المصدر أن "أنجلينا مصمّمة على هذا الموضوع، فهي تقرأ كتباً عن كيفية تحويل الطاقة الجنسية الى قوة إبداعية خلاقة وتمارس رياضة اليوجا، عبر اتّباع نصائح "مرشد روحي"، لافتاً الى أنّ "النجمة لم تعد تعتبر نفسها ضمن لائحة المثيرات كما في السابق".

وأظهر المصدر ذاته أنها لا تقوم بذلك من تلقاء نفسها؛ بل تتبع حالياً نصائح "مرشد روحي" أو كما هو متعارف عليه في الطقوس الهندية لممارسي اليوجا، والذي لفت نظرها إلى أن تَجْرِبَة العلاقة الحميمية يمكن أن تشتت انتباهها.. فضلاً عن أنها لم تعد تضع نفسها في قالب الفتاة المثيرة جنسياً كما في السابق.

ما زالت أنجلينا مثيرة، لكنها لا ترى ذلك في نفسها الآن.. لقد غضت الطرف عن هذا الجانب في حياتها وهي تشعر بسلام تجاه ذلك.

الجدير بالذكر أن لدى جولي تاريخاً من التجارب الجنسية يوصف بأنه أغرب من أي شيء يمكن لهوليوود أن تتخيله بحسب تقريرٍ مفصل نشرته صحيفة Daily Mail البريطانية.

تاريخ هذه التجارب ينطلق منذ كانت في مرحلة رياض الأطفال ففي العام 2007، نقلت مجلة OK البريطانية عن جولي قولها "كنت عضوة في شركة تسمى "فتيات القبلات .. لقد كنت مثيرة للغاية في فترة رياض الأطفال".

كما أعلنت كذلك أنها فقدت عذريتها في الـ 14 من عمرها، بمعرفة أمها ومباركتها. بحسب ما أعلنت به جولي في مقابلة مع مجلة Cosmopolitan الأمريكية.

أنجلينا التي تزوجت مرتين قبل بيت، كانت قد دخلت أيضًا في علاقة مثلية مع الممثلة وعارضة الأزياء جيني شيميزو، التي قابلتها خلال تصوير فيلم Foxfire الذي أنتج في العام 1996.

 

برجاء اذا اعجبك خبر أنجلينا جولي لن تمارس العلاقة الحميمية مرة أخرى و"ستعيش لنفسها" ! قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الحكاية