الجبير يبين ويظهر أسباب تَعْطيل بعض الدعاة والأكاديميين ورجال الأعمال في الرياض
الجبير يبين ويظهر أسباب تَعْطيل بعض الدعاة والأكاديميين ورجال الأعمال في الرياض

الجبير يبين ويظهر أسباب تَعْطيل بعض الدعاة والأكاديميين ورجال الأعمال في الرياض حسبما ذكر الموجز ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر الجبير يبين ويظهر أسباب تَعْطيل بعض الدعاة والأكاديميين ورجال الأعمال في الرياض .

صحيفة الوسط - أظهر وزير الخارجية السعودي عادل الجبير في حوار مع وكالة "بلومبرغ"، الخميس 21 سبتمبر، عن السبب وراء حزب الاعتقالات التي شهدتها المملكة وطالت عددا من الشخصيات الدينية الشهيرة.

 

وذكر الجبير إن الاعتقالات جاءت لإحباط طريقة متطرفة كان هؤلاء الأشخاص يعملون على تنفيذها بعد تلقيهم تمويلات مالية من دول أجنبية. 

 

واعتقلت السلطات السعودية، هذا الشهر، شركة من رجال الدين والأكاديميين ورجال الأعمال الذين انتقدوا الحكومة أو سياساتها في السابق، وسط تكهنات متزايدة بأن الملك سلمان سيتنازل عن العرش لصالح ابنه القوي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

 

جدير بالذكر أن بعض المحتجزين كانوا على صلات برموز الإسلام السياسي الذي يعارضه الحكام السعوديون منذ فترة طويلة.

 

ومن بين المعتقلين رجلا الدين سلمان العودة وعوض القرني، وكلاهما مستقل عن المؤسسة الدينية الرسمية، وكذلك الشاعر زياد بن ناهت، والأستاذ مصطفى الحسن، ورجل الأعمال عصام الزامل، بحسب تغريدات نشرت على صحيفة التواصل الاجتماعي "تويتر" و مقابلات مع بعض الأقارب والأصدقاء.

 

وذكرت وكالة "بلومبرغ" إنها لم تتمكن من التحقق بشكل مستقل من عملية الاحتجاز، مشيرة إلى أن مركز الاتصالات الدولية الحكومي السعودي لم يستجب لطلبات التعليق.

 

وأعلن وزير الخارجية السعودي خلال اللقاء قائلا "وجدنا أن عددا منهم كانوا يعملون مع دول أجنبية ويتلقون تمويلا من دول أجنبية من أجل زعزعة استقرار السعودية"، مضيفا "عندما تنتهي التحقيقات سنكشف الحقيقة كاملة".

 

وأثبتت الوكالة أن الجبير أحجم عن ذكر أسماء أي من الموقوفين. 

 

وأثبت الجبير خلال المقابلة على الموقف الحاسم الذي أقرت المملكة أخذه تجاه قطر حيث ذكر "يجب على قطر أن تمتنع عن تمويل الإرهاب وتمتنع عن توفير ملاذ آمن داخل أراضيها للإرهابيين المطلوبين والمتهمين بتمويل الإرهاب". 

 

كما تحدث الجبير عن إيران حيث أفاد بأن "إيران دولة في حالة هيجان وهي الراعي الأول للإرهاب في العالم"، مبينا أن طهران تشكل تهديدا خطيرا للمنطقة برمتها، مشيرا إلى أنه وفي حال إِدامَة امتناعها عن تغيير سياستها فإن المنطقة ستظل تعيش في حالة من الاضطرابات المستمرة. 

 

 

برجاء اذا اعجبك خبر الجبير يبين ويظهر أسباب تَعْطيل بعض الدعاة والأكاديميين ورجال الأعمال في الرياض قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الموجز