أرباح شركة بنك الدوحة .. كيف ارتفعت رغم الحصار؟
أرباح شركة بنك الدوحة .. كيف ارتفعت رغم الحصار؟

أرباح شركة بنك الدوحة .. كيف ارتفعت رغم الحصار؟ حسبما ذكر عربي 21 ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر أرباح شركة بنك الدوحة .. كيف ارتفعت رغم الحصار؟ .

صحيفة الوسط - رغم تواصل الحصار على قطر منذ قرابة 4 أشهر من قبل الدول الأربع السعودية والإمارات والبحرين ومصر، أعلنت شركة بنك قطر الوطني (QNB) المدرجة بالبورصة القطرية، عن زيادة أرباحها في الربع الثالث من العام الحالي بنسبة 5.6 في المائة على أساس سنوي حوالي مليار دولار.

وبلغت أرباح الربع الثالث 3.6 مليارات (مليار دولار) ريال قطري، مقارنة بأرباح الربع الثاني من العام السابق البالغة 3.4 مليارات ريال قطري "946.76 مليون دولار).

وذكرت المجموعة في بيان صحفي نقلته وكالة الأنباء القطرية، أن العائد على السهم لفترة الثلاثة أرباع الأولى من العام الحالي بلغ 10.7 ريالات مقارنة مع 10.3 ريالات في شهر سبتمبر/ أيلول 2016، كما ارتفع إجمالي حقوق المساهمين بنسبة 2 في المائة منذ 30 سبتمبر 2016 ليصل إلى 77 مليار ريال. 

وشرح البيان سياسة المجموعة في حكومة التكاليف وقدرتها على تحقيق إِنْتِعاش قوي في الإيرادات وصولاً لتحسن نسبة الكفاءة (المصاريف إلى الإيرادات) لتصل إلى 29.0 في المائة مقارنة بـ30.1 في المائة في سبتمبر 2016، مشيرا إلى أن هذه النسبة تعد من بين أفضل النسب على مستوى المؤسسات المالية الرئيسية في المنطقة.

اقرأ أيضا : مؤسسة النقد السعودي تنفي تَعْطيل التعامل بالريال القطري

كما ارتفع إجمالي موجودات المجموعة بنسبة 11 في المائة منذ 30 سبتمبر 2016 ليصل إلى 792 مليار ريال وهو أعلى مستوى للموجودات في تاريخ المجموعة، وقد تمكن البنك من تحقيق ذلك من خلال الأزدهار القوي في محفظة القروض والسلف بنسبة 14 في المائة لتصل إلى 579 مليار ريال. 

ووفق البيان حافظ البنك على معدل القروض غير العاملة كنسبة من إجمالي محفظة القروض عند مستوى 1.8 في المائة، وهو من بين أدنى المعدلات على نطاق البنوك الرئيسية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، إضافة لمواصلة المجموعة سياستها المتحفظة في بناء المخصصات، حيث بلغت نسبة تغطية القروض غير العاملة 111 في المائة بنهاية الربع الثالث من عام 2017. 

وفي شهر سبتمبر/أيلول من العام الحالي، أعلنت شركة بنك قطر الوطني، عن انتهائها بنجاح من إصدار سندات "فورموزا" غير مضمونة ضمن برامجها لأوراق الدين متوسطة المدى (EMTN) بقيمة 630 مليون دولار ولأجل استحقاق يخبر 30 عاما مع حق الاستدعاء مرة كل 5 سنوات، ويتم تشاور هذه السندات في سوق تايبيه للأوراق المالية.

وتمكنت المجموعة من الحصول على أعلى قيمة لعلامتها المصرفية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، حيث ارتفعت قيمة العلامة التجارية المصرفية لمجموعة QNB إلى 3.8 مليارات دولار لتصبح في المرتبة 60 على مستوى العالم، بالإضافة إلى تصنيف جودة العلامة AA+ لتكون بذلك العلامة المصرفية القطرية الوحيدة ضمن أول 100 علامة تجارية مصرفية في العالم، مما يعكس قوة وقيمة العلامة التجارية المصرفية للمجموعة. 

وواصلت المجموعة (QNB) تركيزها على توظيف المواطنين في كافة الدول التي تعمل بها، وتوفير برامج تدريبية لتطوير قدراتهم المهنية، وأدت هذه الجهود إلى تجاوز نسبة الموظفين القطريين في قطر مستوى 53 في المائة، وهي أعلى نسبة توطين بين المؤسسات المالية في الدوحة.

برجاء اذا اعجبك خبر أرباح شركة بنك الدوحة .. كيف ارتفعت رغم الحصار؟ قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : عربي 21