الإمارات : إعلان أسعار تذاكر الطيران للمواطنين والمقيمين بعد تطبيق الضريبة الجديدة ...
الإمارات : إعلان أسعار تذاكر الطيران للمواطنين والمقيمين بعد تطبيق الضريبة الجديدة ...

اليوم قد أكدت الهيئة الاتحادية للضرائب، أن ضريبة القيمة المضافة صفرية على تذاكر الطيران، وفقاً للقانون، فيما يعفى النقل المحلي من الضريبة. إلى ذلك، حددت الهيئة 10 معلومات أساسية يتعين معرفتها لتطبيقٍ أمثل لضريبة القيمة المضافة.


وتفصيلاً، أوضح المدير العام للهيئة الاتحادية للضرائب، خالد البستاني، لـ«الإمارات اليوم» أنه «وفقاً للمرسوم بقانون اتحادي رقم (8) لسنة 2017 في شأن ضريبة القيمة المضافة، تُطبق نسبة الصفر على توريد السلع والخدمات الآتية: النقل الجوي للركاب داخل الدولة في حال اعتُبر هذا النقل (دولياً) وفقا للمادة (1) من معاهدة (وارسو) الدولية لتوحيد بعض قواعد النقل الجوي، كما يعفى من الضريبة توريد خدمات النقل المحلي للركاب».

يُشار أن القطاعات المعفاة من الضريبة هي تلك التي لا يجب عليها دفع ضريبة القيمة المضافة من الأساس، وقد تكون الشركات غير المسجلة في النظام الضريبي.
أما القطاعات التي تحمل ضريبة الصفر فهي التي تقوم فيها الشركات بدفع ضريبة القيمة المضافة، وتستردها من الحكومة لاحقاً دون تمريرها إلى المستهلك.

 

وتكثف «الاتحادية للضرائب» عقد ورش العمل التوعوية للقطاعات المختلفة بهدف حث الشركات على التسجيل واستيفاء متطلبات ضريبة القيمة المضافة التي من المنتظر أن تدخل حيز التنفيذ مطلع العام المقبل، فيما يتبقى إصدار اللائحة التنفيذية لقانون ضريبة القيمة المضافة الخطوة الأخيرة في استكمال البيئة التشريعية المطلوبة لهذه المرحلة.

إلى ذلك، حددت الهيئة الاتحادية للضرائب 10 معلومات أساسية يتعين على قطاع الأعمال معرفتها قبل التسجيل في نظام ضريبة القيمة المضافة، التي تسهم في توعية قطاع الأعمال والمجتمع والوصول إلى تطبيق نظام ضريبي فاعل ووفق أفضل المعايير العالمية.

وأوضحت الهيئة في بيان صادر أمس، المعلومات الـ10 وفقاً لما يلي:

1- ما هي ضريبة القيمة المضافة؟ هي ضريبة غير مباشرة، وتفرض على معظم السلع والخدمات التي يتم توريدها. وهي واحدة من أكثر ضرائب الاستهلاك شيوعاً حول العالم، حيث تطبّق أكثر من 150 دولة ضريبة القيمة المضافة (أو ما يعادلها: ضريبة السلع والخدمات)، بما فيها جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي والبالغ عددها 29 دولة، إضافة إلى كندا ونيوزيلندا وأستراليا وسنغافورة وماليزيا.

وتُفرض ضريبة القيمة المضافة في كل مرحلة من مراحل «سلسلة التوريد». وبشكل عام فإن المستهلك النهائي هو من يتحمل كلفة هذه الضريبة في حين تقوم الأعمال بتحصيل واحتساب الضريبة، وبذلك تتولى الأعمال بذلك دور تحصيل الضريبة لمصلحة الحكومة.

وتقوم الأعمال بسداد الضريبة التي قامت بتحصيلها من المتعاملين للحكومة، وفي بعض الحالات قد تسترد هذه الأعمال الضريبة التي كانت قد دفعتها لمورّديها، وبالتالي فإن النتيجة الصافية من العائدات الضريبية التي تتلقاها الحكومة تتمثل في تلك «القيمة التي أُضيفت» عبر مراحل سلسلة التوريد.2 – لماذا تُفرض «القيمة المضافة»؟

تتولى حكومة دولة الإمارات تقديم خدمات عامة عالية الجودة إلى مواطنيها والمقيمين فيها في جميع القطاعات، بما في ذلك المستشفيات والطرقات والمدارس الحكومية والمتنزهات والخدمات المدنية، وتتم تغطية تكاليف جميع هذه الخدمات من الميزانيات الحكومية.

وبالتالي فإن ضريبة القيمة المضافة ستشكل مصدر دخل جديداً للدولة يسهم في ضمان استمرارية تطوير وتوفير خدمات حكومية عالية الجودة في المستقبل، والمضيّ قدماً نحو تحقيق رؤيتها المتمثلة في خفض الاعتماد على النفط وبناء اقتصاد معرفي مستدام للمستقبل.

3 – ما هي نسبة «القيمة المضافة»؟تفرض نسبة 5% على توريد جميع السلع والخدمات (بما في ذلك الأغذية والمباني التجارية والخدمات الفندقية) إذا لم يذكر نص صريح لفرض نسبة الصفر أو الإعفاء.

وتفرض نسبة الصفر على بعض السلع والخدمات، منها خدمات الصحة والتعليم وتوريد ذهب الاستثمار والتوريد الأول للمباني السكنية وتوريد النقل الدولي للركاب والسلع والتصدير.وتعفى من الضريبة الأراضي الفضاء والنقل المحلي للركاب وتوريد المباني السكنية وتوريد بعض الخدمات المالية.4 – ما الفرق بين التوريدات الخاضعة لنسبة الصفر والتوريدات المعفاة؟

على الأعمال التي تقوم بتوريد سلع أو خدمات خاضعة لنسبة الصفر التسجيل للضريبة، لكن يمكنها استرداد الضريبة التي تتكبدها على مشترياتها.أما الأعمال التي تقوم بتوريد سلع أو خدمات معفاة من الضريبة فلا يمكنها استرداد الضريبة التي تتكبدها على مشترياتها.

المصدر : وكالات