دمشق تسْتَوْجَبَ مجلس الأمن الدولي بالتحرك ضد “جرائم التحالف”
دمشق تسْتَوْجَبَ مجلس الأمن الدولي بالتحرك ضد “جرائم التحالف”

دمشق تسْتَوْجَبَ مجلس الأمن الدولي بالتحرك ضد “جرائم التحالف” حسبما ذكر وكالة أنباء أونا ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر دمشق تسْتَوْجَبَ مجلس الأمن الدولي بالتحرك ضد “جرائم التحالف” .

صحيفة الوسط - 12 نوفمبر 2017 | 8:43 مساءً

مجلس-الامن-1-2""

دعت سوريا الأن الأحد، مجلس الأمن الدولي إلى التحرك الفوري لإيقاف ما سمتها بـ ”جرائم التحالف الوحشية” ضد المدنيين السوريين.

وذكرت الخارجية السورية – في مؤشر وجهتها إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلسها – “إن إِدامَة طيران التحالف الدولي في سعيه لعرقلة انتصارات القوات السورية الحرة على تنظيم (تنظيم الدولة الأسلامية) الإرهابي، يثبت دور التحالف المشبوه وخطره على الجهود الحقيقية لمحاربة هذا التنظيم الإرهابي”.

وأضافت الخارجية السورية – في رسالتها أن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية يستأنف اعتداءاته على سيادة الجمهورية العربية السورية وسلامة أراضيها منذ بدء عملياته بتاريخ 23 سبتمبر 2014.

وتابعت: إن “التحالف أضاف مجزرة دموية جديدة إلى سجله الحافل بالمجازر وجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية بعد قيام طائراته الحربية بتاريخ 11 نوفمبر 2017, بالاعتداء
على مواقع سكنية في منطقة تل الشاير وقرية الدعيجي في محافظة دير الزور”، لافتة إلى أن الهجوم أسفر عن مـصرع أضخم من عشرة مدنيين وجرح العشرات بالإضافة إلى وقوع أضرار مادية كبيرة بممتلكات الأهالي ومنازلهم”.

وأثبتت أن الحكومة السورية تدين بشدة اعتداءات التحالف الدولي وجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي يرتكبها بحق المدنيين السوريين، معبرة عن احتجاجها على غض الكثير من الأطراف التي تدعي الحرص على سيادة القانون وحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني عن المجازر في محافظتي الرقة ودير الزور.

2017-11-12

مجلس-الامن-1-2""

دعت سوريا الأن الأحد، مجلس الأمن الدولي إلى التحرك الفوري لإيقاف ما سمتها بـ ”جرائم التحالف الوحشية” ضد المدنيين السوريين.

وذكرت الخارجية السورية – في مؤشر وجهتها إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلسها – “إن إِدامَة طيران التحالف الدولي في سعيه لعرقلة انتصارات القوات السورية الحرة على تنظيم (تنظيم الدولة الأسلامية) الإرهابي، يثبت دور التحالف المشبوه وخطره على الجهود الحقيقية لمحاربة هذا التنظيم الإرهابي”.

وأضافت الخارجية السورية – في رسالتها أن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية يستأنف اعتداءاته على سيادة الجمهورية العربية السورية وسلامة أراضيها منذ بدء عملياته بتاريخ 23 سبتمبر 2014.

وتابعت: إن “التحالف أضاف مجزرة دموية جديدة إلى سجله الحافل بالمجازر وجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية بعد قيام طائراته الحربية بتاريخ 11 نوفمبر 2017, بالاعتداء
على مواقع سكنية في منطقة تل الشاير وقرية الدعيجي في محافظة دير الزور”، لافتة إلى أن الهجوم أسفر عن مـصرع أضخم من عشرة مدنيين وجرح العشرات بالإضافة إلى وقوع أضرار مادية كبيرة بممتلكات الأهالي ومنازلهم”.

وأثبتت أن الحكومة السورية تدين بشدة اعتداءات التحالف الدولي وجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي يرتكبها بحق المدنيين السوريين، معبرة عن احتجاجها على غض الكثير من الأطراف التي تدعي الحرص على سيادة القانون وحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني عن المجازر في محافظتي الرقة ودير الزور.

برجاء اذا اعجبك خبر دمشق تسْتَوْجَبَ مجلس الأمن الدولي بالتحرك ضد “جرائم التحالف” قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : وكالة أنباء أونا