مكالمة تكشف “مؤامرة الخيانة”…هؤلاء “باعوا” علي عبد الله صالح
مكالمة تكشف “مؤامرة الخيانة”…هؤلاء “باعوا” علي عبد الله صالح

مكالمة تكشف “مؤامرة الخيانة”…هؤلاء “باعوا” علي عبد الله صالح حسبما ذكر الوئام ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر مكالمة تكشف “مؤامرة الخيانة”…هؤلاء “باعوا” علي عبد الله صالح .

صحيفة الوسط - أظهر الدكتور محمد جميح، الكاتب السياسي اليمني، عن معلومات ذكر إنها مؤكدة تحكي عن “مؤامرة خيانة” حيكت ضد الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح من ثلاث أشخاص مقربين منه.

وذكر “جميح”، في سلسلة تغريدات عبر “تويتر”، إنه وصلته معلومة مؤكدة أن علي عبدالله صالح اتصل في لحظاته الأخيرة بأفراد في أسرته، وذكر لهم: “باعوني، فلان باعني، وفلان باعني، وفلان باعني”.

ونقل عن أحد المصادر ذكر إنه من داخل البيت: “أحد كبار معاوني صالح بالاشتراك مع صحافي مقرب من الرئيس السابق كان لهما دور في وضع أجهزة تنصّت في بيت الرئيس السابق لصالح التنظيم المتمرد عن الحكومة اليمنية الحالية والمعروف بأسم الحوثيين”.

وبحسب الرواية، “فإن أحد ضابط “صالح” في الحرس الجمهوري ومسؤول في مخازن التسليح رفض إِنْفَـاق أسلحة لثلاثة آلاف مقاتل جمعهم مهدي مقولة لنجدة “صالح”، الضابط نُشُور المخازن للحوثيين، الذين قاموا بتصفيته لاحقاً”.

كما فجر مفاجأة تفيد بأن طارق محمد عبدالله صالح ومحمد عبدالله القوسي لم يصبوا بأذى، وذكر “إن التنظيم المتمرد عن الحكومة اليمنية الحالية والمعروف بأسم الحوثيين وضعوا أحد كبار معاوني صالح تحت الإقامة الجبرية بعد تعاونه في زراعة أجهزة تنصت في منزل الرئيس السابق، واحتمالات تصفيته كبيرة”.

وكان الرئيس اليمنى السابق علي عبدالله صالح، قد قُتل، يوم الاثنين السابق، على يد التنظيم المتمرد عن الحكومة اليمنية الحالية والمعروف بأسم الحوثيين وهو في طريقه من صنعاء إلى مدينة سنجان.

برجاء اذا اعجبك خبر مكالمة تكشف “مؤامرة الخيانة”…هؤلاء “باعوا” علي عبد الله صالح قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الوئام