المملكة المتحدة تجبر طبيبة مصرية على تَرْك البلاد
المملكة المتحدة تجبر طبيبة مصرية على تَرْك البلاد

المملكة المتحدة تجبر طبيبة مصرية على تَرْك البلاد حسبما ذكر الموجز ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر المملكة المتحدة تجبر طبيبة مصرية على تَرْك البلاد .

صحيفة الوسط - صحيفة الوسط 

نشرت صحيفة الجارديان تقريرا لأميليا هيل تكشف فيه الضوء على تَرْك طبيبة مصرية لبريطانيا بسبب عدم منح ابنتها تأشيرة تسمح لها بالعيش معها في المملكة المتحدة.

وذكرت الكاتبة إن "وزارة الداخلية البريطانية أجبرت طبيبة مصرية تدعى أمينة عبد المجيد على تَرْك البلاد بسبب عدم منح ابنتها ليان "3 سنوات) تأشيرة دخول".

وأردفت أن "الابنة كانت تعيش في مصر مع جدتها وجدها الطاعنين في السن"، مضيفة أن "أمينة قدمت إلى المملكة المتحدة في عام 2016 بعدما حصلت على عقد عمل من هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية".

وأشارت إلى أن زوج أمينة، وهو طبيب تخدير، اضطر للذهاب إلى السعودية لتلقي الخبرة اللازمة ليستطيع الشغل في هيئة الخدمات الصحية في المملكة المتحدة، وبقيت ليان مع جدتها وجدها في مصر، إذ لا تستطيع العيش مع والدها في السعودية بسبب ظروف عمله هناك".

وأوضحت الكاتبة أن أمينة تقدمت بطلب للحصول على تأشيرة إقامة لابنتها، إلا أن طلبها رفض لأن زوجها لا يعيش في المملكة المتحدة.

ونقلت كاتبة المقال عن أمينة قولها "لا أستطيع فهم كيف أن ظروف ابنتي ليست استثنائية"، مضيفة "لا أفهم منطق الحكومة البريطانية التي تدفع أموالاُ لتوظيف بحاثين في مجال الطب من الخارج ثم تجعل بقائهم في البلاد في عداد المستحيل".

وأضافت "أعتقد أن من مسؤولية الحكومة البريطانية السماح لعائلات الأشخاص الذين توظفهم بالعيش معهم"، مشيرة إلى أن على الناس معرفة كيف تتعامل وزارة الداخلية البريطانية مع المهاجرين الشرعيين الذين يأتون إلى المملكة المتحدة لشغل الوظائف الشاغرة في هيئة الخدمات الصحية".

برجاء اذا اعجبك خبر المملكة المتحدة تجبر طبيبة مصرية على تَرْك البلاد قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الموجز