اختبارات تكشف تورط نظام الأسد في أقتحام "السارين" بالغوطة
اختبارات تكشف تورط نظام الأسد في أقتحام "السارين" بالغوطة

اختبارات تكشف تورط نظام الأسد في أقتحام "السارين" بالغوطة حسبما ذكر جي بي سي نيوز ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر اختبارات تكشف تورط نظام الأسد في أقتحام "السارين" بالغوطة .

صحيفة الوسط - صحيفة الوسط :- ذكر دبلوماسيون وعلماء لرويترز إن اختبارات معملية ربطت للمرة الأولى بين مخزون الحكومة السورية من الأسلحة الكيماوية وأكبر أقتحام بغاز الأعصاب السارين في الحرب الأهلية مما يدعم الاتهامات الغربية بأن القوات التابعة لحكومة الرئيس بشار الأسد كانت وراء الهجوم.

وأجرت معامل تعمل لحساب منظمة حظر الأسلحة الكيميائية مقارنة بين عينات أخذتها بعثة تابعة للأمم المتحدة في منطقة الغوطة في دمشق بعد الهجوم الذي وقع في 21 أغسطس آب عام 2013 وسقط فيه مئات القتلى من المدنيين من جراء التسمم بغاز السارين وبين الكيماويات التي سلمتها دمشق لتدميرها عام 2014 , وفق صحيفة الوسط.

 

وفي نيسان/ أبريل السابق، أعلنت منظمة الصحة العالمية في بيان أصدرته من جنيف، أن ضحايا أقتحام في سوريا يشتبه في أنه أَنْجَزَ بأسلحة كيماوية يوم الثلاثاء، ظهرت عليهم أعراض تماثل رد الفعل على استنشاق غاز أعصاب.

وذكرت المنظمة في بيان: "يبدو أن بعض الحالات ظهرت عليها علامات إضافية تماثل التعرض لمواد كيماوية فسفورية عضوية وهي فئة من المواد الكيماوية التي تتضمن غاز الأعصاب".

وذكرت الولايات المتحدة إن الوفيات في الهجوم على محافظة إدلب سببها التعرض لغاز السارين وهو غاز أعصاب بعد أن أسقطته طائرات سورية.

وغاز السارين مركب يحتوي على الفسفور العضوي وهو غاز أعصاب، في حين أن غازي الخردل والكلور اللذين يعتقد أن النظام استخدمهما أيضا في السابق ليسا كذلك.

 

 

 

برجاء اذا اعجبك خبر اختبارات تكشف تورط نظام الأسد في أقتحام "السارين" بالغوطة قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : جي بي سي نيوز