«أوقاف الإسكندرية» تكشف بين وأظهر تشويه مسجدي «المٌتيم» و«بن هرمز»
«أوقاف الإسكندرية» تكشف بين وأظهر تشويه مسجدي «المٌتيم» و«بن هرمز»

«أوقاف الإسكندرية» تكشف بين وأظهر تشويه مسجدي «المٌتيم» و«بن هرمز» حسبما ذكر المصرى اليوم ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر «أوقاف الإسكندرية» تكشف بين وأظهر تشويه مسجدي «المٌتيم» و«بن هرمز» .

صحيفة الوسط - أخبار العاصمة الثانية لحظة بلحظة .. اشترك الآن

أصدرت مديرية أوقاف الإسكندرية بياناً بصورة رسمية الثلاثاء، بخصوص ما نشر في الصحف بخصوص الإدعاء بتشويه المعالم الأثرية بمسجدي سيدي أحمد المتيم ومسجد سيدي عبدالرحمن بن هرمز بالإسكندرية، مؤكدة أن كل ما جاء بها محض كذب وافتراء لا أساس له من الصحة.

وذكرت المديرية أن المسجدين المذكورين ليسا من المساجد الأثرية وغير مسجلين بسجلات وزارة الآثار، ولم يحدث أي تغير في المعالم الأثرية لهما، فمسجد سيدي أحمد المتيم تم القيام بأعمال دهانات للمسجد داخليا وخارجيا قبل استقبال شهر رمضان السابق على نفقة أحد رجال الأعمال من أهل الخير، ووفقا للقواعد المنظمة للعمل بوزارة الأوقاف، وتم استخراج التصاريح اللازمة للعمل من قبل الإدارة الهندسية بمديرية أوقاف الإسكندرية وتحت إشرافها الكامل ودون المساس بأي من أساسات المسجد، والذي يرجع تاريخ افتتاحه إلى العاشر من شهر شعبان عام 1397 هجرية الموافق 26 من شهر يوليو عام 1977 ميلادية.

أما مسجد عبدالرحمن بن هرمز، فلم تتم أية أعمال ترميمات به ولكن الذي حدث هو طفح بالصرف الصحي الخاص بالمسجد، وتم معالجة الأمر فور حدوثه وجاري وضع حلول نهائية لهذا الأمر بالتعاون مع حي الجمرك التابع له المسجد.

وأثبت البيان أن أوقاف الإسكندرية هي الجهة الوحيدة المسؤولة عن كل ما يخص أخبار مديرية أوقاف الإسكندرية، وأن المتحدث الرسمي الوحيد باسمها هو الشيخ محمد العجمي وكيل وزارة الأوقاف بالإسكندرية، ولا يعتد بخلاف ذلك ولسنا مسؤولين عنه.

برجاء اذا اعجبك خبر «أوقاف الإسكندرية» تكشف بين وأظهر تشويه مسجدي «المٌتيم» و«بن هرمز» قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : المصرى اليوم