371

تعرّف على الإجراءات الجديدة المنتظر اعتمادها لمكافحة التدخين في تونس
في إطار سعيها لمكافحة آفة التدخين، قدّمت وزارة الصحة لمجلس نواب الشعب مشروعا جديدا لقانون مكافحة التدخين. و عن معلومـات مشروع القانون أفادت...
371 تعرّف على الإجراءات الجديدة المنتظر اعتمادها لمكافحة التدخين في تونس في إطار سعيها لمكافحة آفة التدخين، قدّمت وزارة الصحة لمجلس نواب الشعب مشروعا جديدا لقانون مكافحة التدخين. و عن معلومـات مشروع القانون أفادت...

371 تعرّف على الإجراءات الجديدة المنتظر اعتمادها لمكافحة التدخين في تونس في إطار سعيها لمكافحة آفة التدخين، قدّمت وزارة الصحة لمجلس نواب الشعب مشروعا جديدا لقانون مكافحة التدخين. و عن معلومـات مشروع القانون أفادت... حسبما ذكر تونس الرقمية ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر 371 تعرّف على الإجراءات الجديدة المنتظر اعتمادها لمكافحة التدخين في تونس في إطار سعيها لمكافحة آفة التدخين، قدّمت وزارة الصحة لمجلس نواب الشعب مشروعا جديدا لقانون مكافحة التدخين. و عن معلومـات مشروع القانون أفادت... .

صحيفة الوسط - في إطار سعيها لمكافحة آفة التدخين، قدّمت وزارة الصحة لمجلس نواب الشعب مشروعا جديدا لقانون مكافحة التدخين.
و عن معلومـات مشروع القانون أفادت المكلفة بمهمة بديوان وزير الصحة رافلة تاج إن هذا المشروع الجديد ينصّ على:

  • منع بيع السجائر بالتفصيل لمن هم دون سن الـ 18 عاما.
  • منع بيع السجائر قرب المدارس و المستشفيات.
  • منع التدخين كليّا داخل المقاهي و المطاعم و الفضاءات العمومية.
  • مضاعفة الخطايا المالية بالنسبة للتدخين في الفضاءات العامّة من 25 د الى 50 د.

ويُذكر أنّ التقرير الأخیر لمنظمة الصحة العالمیة حول وضع ظاھرة التبغ عالمیا، صنّف تونس في المرتبة الاولى عربیا من حيث مجموع المدخنین الذكور حيث أنّ نسبة المدخنین الشباب بتونس تناھز 50 بالمائة، في حين بلغت نسبة المدخنین في فريق التلامیذ 20 بالمائة وهي نسب “عالیة جدا” للتدخین نظرا لتأثيره السلبي والقاتل على صحّة الإنسان.

برجاء اذا اعجبك خبر 371 تعرّف على الإجراءات الجديدة المنتظر اعتمادها لمكافحة التدخين في تونس في إطار سعيها لمكافحة آفة التدخين، قدّمت وزارة الصحة لمجلس نواب الشعب مشروعا جديدا لقانون مكافحة التدخين. و عن معلومـات مشروع القانون أفادت... قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : تونس الرقمية