تسويات "حزب الفساد" في الرياض تعادل نحو 107 مليارات دولار
تسويات "حزب الفساد" في الرياض تعادل نحو 107 مليارات دولار

تسويات "حزب الفساد" في الرياض تعادل نحو 107 مليارات دولار

حسبما ذكر بي بي سي BBC Arabic ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر تسويات "حزب الفساد" في الرياض تعادل نحو 107 مليارات دولار .

صحيفة الوسط - ذكر النائب العام السعودي، الشيخ سعود المعجب، إن 56 شخصا مشتبها به بالفساد لا يزالون متحفظا عليهم بادعاءات الكسب غير المشروع، ولاستكمال الأستجواب معهم، من بين 381 من الشخصيات المرموقة، التي استدعي مجموع كبير منها للإدلاء بشهادتهم.

وأضاف أنه تقرر الإفراج عمن ثبتت براءتهم، ومن قبلوا التسويات المالية مع الحكومة، بعد إقرارهم بادعاءات الفساد، وبعد استكمال أبحاث كافة ملفات من اتهموا منهم ومواجهتهم بما نسب إليهم من التهم.

وأشار إلى أن أوراق الجميع أحيلت إلى النيابة العامة لاستكمال الإجراءات النظامية.

وذكر المعجب إن خُلاصَة التسويات مع المشتبه بهم بلغت 400 مليار ريال، أي ما يعادل 107 مليارات دولار تقريبا، قيمة أصول مختلفة متمثلة في عقارات وشركات وأوراق مالية ونقد وغير ذلك.

ونقلت وكالة صحيفة الوسط للأنباء عن مسؤول سعودي قوله إن السلطات أطلقت سراح جميع المحتجزين الذين كانوا معتقلين في فندق ريتز-كارلتون، الذي استخدمته مركزا للتحقيق في حملتها على الفساد.

وأضاف المسؤول، الذي رفض أظهر هويته، أنه "لم يعد هناك أحد معتقلا في ريتز-كارلتون".

ولكنه لم يذكر مجموع المعتقلين الموجودين في أماكن أخرى في السعودية.

  • تطورات هزت السعودية خلال 2017
  • كيف تغير توريث السلطة في السعودية؟

ويعتقد أن بعض المعتقلين نقلوا من فندق ريتز إلى السجن بعد رفضهم الإقرار بما ارتكبوه من أخطاء، والتوصل إلى تسوية مالية مع السلطات.

وذكر النائب العام الأسبوع السابق إن معظم المعتقلين في أرجاء البلاد وافقوا على التسوية، وأفرج عن 90 شخصا بعد إسقاط التهم عنهم، ولكن لا يزال 95 آخرون قيد الاعتقال. وسيمثل بعض الأفراد للمحاكمة.

ومن بين كبار رجال الأعمال الذين اعتقلوا، الأمير الوليد بن طلال، مالك شركة المملكة القابضة للاستثمار الدولي، ووليد الإبراهيم، مالك شبكة إم بي سي ذات النفوذ.

وذكرت شبكة إم بي سي إن الأستجواب أظهر براءة الإبراهيم الكاملة من ارتكاب أي أخطاء، وقد أصر الأمير الوليد بن طلال على أنه هو الآخر بريء، وإن كان المسئولين سعوديون قد قالوا إن الرجلين وافقا على التسوية بعد إقرارهما بارتكاب "انتهاكات" غير محددة.

وذكر الأمير الوليد في مقابلة أجرتها معه صحيفة الوسط في جناحه في فندق ريتز-كارلتون قبل ساعات من الإفراج عنه إنه عومل معاملة حسنة خلال اعتقاله، ووصف قضيته بأنها كانت نتيجة سوء فهم.

وسمح الأمير للمصورين بمشاهدة الجناح الخاص به، وأقسامه ومطبخه وما فيه من الأغذية التي يفضلها.

ويضم الفندق 492 غرفة وجناحا، وحدائق شاسعة تمتد على مدار 21 هكتارا، بحسب ما يقوله موقعه على الإنترنت.

وأفادت معلومـات بأن الفندق سيعاد فتحه للعامة في منتصف فبراير/شباط، ويبلغ أدنى معدل لليلة الواحدة فيه 650 دولارا للغرفة.

برجاء اذا اعجبك خبر تسويات "حزب الفساد" في الرياض تعادل نحو 107 مليارات دولار قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : بي بي سي BBC Arabic