حكومة هادي: الحماية الرئاسية لا تزال تهيمن على القصر الرئاسي ومحيطه في عدن
حكومة هادي: الحماية الرئاسية لا تزال تهيمن على القصر الرئاسي ومحيطه في عدن

حكومة هادي: الحماية الرئاسية لا تزال تهيمن على القصر الرئاسي ومحيطه في عدن

حسبما ذكر RT Arabic (روسيا اليوم) ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر حكومة هادي: الحماية الرئاسية لا تزال تهيمن على القصر الرئاسي ومحيطه في عدن .

صحيفة الوسط - أعلن الناطق باسم الحكومة اليمنية راجح بادي أن قصر معاشيق ومعظم أحياء منطقة كريتر لا تزال تحت سيطرة قوات الحماية الرئايسية، مؤكدا أن قوات "المجلس الانتقالي" انسحبت من المنطقة.

أفادت بذلك وكالة "سبأ" التابعة لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي، نقلا عن بادي، مساء الأن الثلاثاء، لكن معلومـات سابقة أثبتت سيطرة القوات الموالية لـ"المجلس الانتقالي الجنوبي" على المنطقة المحيطة بقصر معاشيق الرئاسي وحاصرت الحكومة برئاسة أحمد بن دغر فيها، وسط تضارب الأنباء بخصوص استعدادات سعودية وإماراتية لإخراج بن دغر من المنطقة.

وأضاف بادي أن اللواء الأول من قوات الحماية الرئاسية لا يزال يسيطر على منطقة كريتر حيث القصر الرئاسي.

ووصف بادي ما حدث في مقر اللواء الرابع بـ"تعرض للغدر والخيانة من مسلحي ما يسمى المجلس الإنتقالي"، قائلا: "اللواء تعرض لمباغتة غادرة بعد الساعة الثانية بعد منتصف ليلة البارحة".. "بتدخل مشكور من السعودية لوقف إِفْرَاج النار ينطلق من الساعة السادسة صباح الأن ويعود كل طرف إلى الأماكن التي كان يتواجد فيها قبل هذه الأنباء".

واتهم بادي قوات "المجلس الانتقالي" باستغلال المصالحة التي دعا إليها التحالف العربي في عدن لمهاجمة مقر اللواء الرابع، في الوقت الذي التزمت بها ألوية الحماية الرئاسية والمنطقة العسكرية الرابعة ووزارة الداخلية.

وذكر بادي إن قوات المجلس استخدمت في هجومها "أسلحة نوعية حديثة لا نعلم من أين مصدرها وتمكنت في ظل هذه التهدئة من التَحَكُّم عليه (مقر اللواء الرابع)".

وختم بالقول إن الحكومة تواصل الشغل مع "أشقائنا في التحالف العربي وانسحبت المليشيات مساء الأن".

المصدر: sabanew.net

إينا أسالخانوفا

برجاء اذا اعجبك خبر حكومة هادي: الحماية الرئاسية لا تزال تهيمن على القصر الرئاسي ومحيطه في عدن قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : RT Arabic (روسيا اليوم)