عضو «حقوق الإنسان» عن مطالبة منظمات بإلغاء الإعدامات: يدافعون عن الإرهاب
عضو «حقوق الإنسان» عن مطالبة منظمات بإلغاء الإعدامات: يدافعون عن الإرهاب

عضو «حقوق الإنسان» عن مطالبة منظمات بإلغاء الإعدامات: يدافعون عن الإرهاب حسبما ذكر بوابة الشروق ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر عضو «حقوق الإنسان» عن مطالبة منظمات بإلغاء الإعدامات: يدافعون عن الإرهاب .

صحيفة الوسط - علق محمد عبد العزيز، عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، على مطالبة 13 منظمة حقوقية للأمم المتحدة بالتدخل لوقف تنفيذ 26 حكمًا نهائيًا بالإعدام في مصر، قائلًا: إن «هذه المنظمات لا تصدر معلومـات تسْتَوْجَبَ بإلغاء عقوبة الإعدام أو تغييرها أو الحديث عن أن سير المحاكمات لم تكن جيدة، إلا عندما تصدر أحكام بالإعدام ضد إرهابيين».

وأبدى «عبد العزيز»، في برنامج «رأي عام»، المذاع عبر «تن»، مساء الثلاثاء، تعجبه من هذا الأمر، بقوله «هنا علامة استفهام كبيرة جدًا لا أستطيع فهمها».

وأشار أنه لا يمكن تفسير هذه المطالبات بأنها حقوقية ولكنه سياسي يخدم تيار يتبنى وجهة نظر إرهابية ضد الدولة المصرية، مؤكدًا أن هذه المنظمات لا تتحدث إلا حينما تصدر عقوبة بالإعدام ضد إرهابيين.

وأشار إلى وجود توجه لهذه المنظمات تخدم طرق تتبناها تيارات مصنفة كإرهابية، ولها اتصالات في الداخل والخارج بهذا الأمر، موضحًا أن تزايد أحكام الإعدام نتيجة تزايد العمليات المتطرفة.

ونوه بأنه رغم وجود حالة الطوارئ في مصر إلا أنه لا يوجد متهم تمت محاكمة بمحاكمة استثنائية، أو وجود معتقل بموجب قانون الطوارئ، موضحًا أن كافة الأحكام صدرت من قاض طبيعي، وحفظ لحق الدفاع في عرض وجهة نظره.

ولفت إلى مرور مصر بأحداث إرهابية جسيمة، ولابد أن تكون لها عقوبة؛ لأن فكرة العقوبة في القانون هي الردع العام والخاص، مضيفًا أن من يريد إلغاء عقوبة الإعدام هو يريد إِدامَة العمليات المتطرفة، وهو حديث غير مهني وغير حقوقي.

وذكر أن الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، تتقدم الحق في صحيفة الوسط، وهو ما تنتهكه الأنباء المتطرفة التي تقتل أبناء الشعب المصري من العسكريين والمدنيين، مستطردًا: «كيف يعقل ألا تكون هناك عقوبات رادعة حتى لا تتكر الأنباء المتطرفة، هذا الأمر لا يمكن فهمه».

برجاء اذا اعجبك خبر عضو «حقوق الإنسان» عن مطالبة منظمات بإلغاء الإعدامات: يدافعون عن الإرهاب قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : بوابة الشروق