«شكري» و«الحمد الله» يتشاوران آخر مستجدات القضية الفلسطينية ببروكسل
«شكري» و«الحمد الله» يتشاوران آخر مستجدات القضية الفلسطينية ببروكسل

«شكري» و«الحمد الله» يتشاوران آخر مستجدات القضية الفلسطينية ببروكسل

حسبما ذكر الدستور ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر «شكري» و«الحمد الله» يتشاوران آخر مستجدات القضية الفلسطينية ببروكسل .

صحيفة الوسط - التقى سامح شكري، وزير الخارجية، الأن الثلاثاء، رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله؛ للتباحث بخصوص آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية، على هامش مشاركته في أعمال الاجتماع الوزاري الاستثنائي للجنة تنسيق المساعدات الفلسطينية «AHLC» ببروكسل.

وأعلن المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأنَّ«شكري» حرص خلال اللقاء على الاستماع إلى تقدير ورؤية رئيس الوزراء الفلسطيني بخصوص تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة، والتعرف على أستطلاع الاتصالات والمشاورات التي أجراها الجانب الفلسطيني خلال الفترة الماضية من أجل الدفاع عن الوضعية التاريخية والقانونية لمدينة القدس، وتقييم الموقف الدولي من القضية الفلسطينية ودعم حقوق الشعب الفلسطيني، إذ أثبت وزير الخارجية في هذا الإطار على موقف مصر الثابت الداعم للقضية الفلسطينية وفقًا لجميع مرجعيات الشرعية الدولية.

وأضاف المتحدث باسم الوزارة، أنَّ«شكري» حرص على لقاء رئيس الوزراء الفلسطيني للتشاور والاستماع إلى جميع عناصر الطرح الفلسطيني عشية انعقاد اجتماع لجنة تنسيق المساعدات الفلسطينية، وهو ما أعرب رئيس الوزراء الفلسطيني عن تقديره العميق له، وللجهود المصرية الداعمة للقضية الفلسطينية، بما في ذلك إزاء الدفع بعملية المصالحة الوطنية، مؤكدًا حرص الجانب الفلسطيني على تكثيف التشاور والتنسيق مع مصر خلال الفترة المقبلة من أجل الدفع بعملية المصالحة الوطنية والدفاع عن القضية الفلسطينية بشكل عام.

وأردف «أبو زيد» أنَّ الحمد الله استعرض أيضًا خلال اللقاء آخر الموقف الراهن من تنفيذ اتفاق المصالحة، مطالبًا باستمرار مصر بالاضطلاع بدورها الرائد في العملية، وأثبت الوزير شكري في هذا الصدد، أهمية المضي قدمًا على مسار المصالحة باعتبارها خطوة مهمة لتحقيق وحدة الصف الفلسطيني، معربًا عن تطلعه لأن تسهم المصالحة الفلسطينية في الدفع قدمًا بعملية السلام، وبما يسْعَفَ في إنجاح الجهود الدولية في هذا الصدد.

وبحث الجانبان، خلال اللقاء أيضًا، سبل تطوير إمكانيات المؤسسات الفلسطينية وتمكينها من حكومة قطاع غزة، وتحسين الوضع الاقتصادي ومستوى معيشة المواطنين الفلسطينيين بالقطاع، إذ استعرض رئيس الوزراء الفلسطيني المشروعات المطلوب تنفيذها في غزة، ومن ناحيته، أثبت الوزير شكري في هذا الصدد على الأهمية التي توليها مصر للتخفيف من وطأة الأزمة الإنسانية التي يعاني منها الفلسطينيون، لاسيما في قطاع غزة.

وفي ختام اللقاء، اتفق الطرفان على تكثيف التشاور والتنسيق بين الجانبين خلال المرحلة المقبلة من أجل الدفع بعملية السلام وتكوين أفق سياسي واضح للتسوية السلمية، والدفاع عن وضعية مدينة القدس بما يلبي آمال وتطلعات الشعب الفلسطيني الشقيق.

برجاء اذا اعجبك خبر «شكري» و«الحمد الله» يتشاوران آخر مستجدات القضية الفلسطينية ببروكسل قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الدستور