قصة فندق «الريتز».. من استضافة قمم عالمية إلى استعادة مليارات الدولة
قصة فندق «الريتز».. من استضافة قمم عالمية إلى استعادة مليارات الدولة

قصة فندق «الريتز».. من استضافة قمم عالمية إلى استعادة مليارات الدولة حسبما ذكر تواصل ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر قصة فندق «الريتز».. من استضافة قمم عالمية إلى استعادة مليارات الدولة .

صحيفة الوسط - صحيفة الوسط – الرياض:

من استضافة مناسبات محلية وإقليمية إلى استضافة محتجزين وموقوفين في قضايا فساد، سيظل فندق  “ريتز كارلتون”  عالقا في الأذهان خصوصا بعد اكتسابه شهرة واسعة خلال الأشهر القليلة الماضية.

وارتبط الفندق بجوانب من طريقة الإصلاح الطموحة التي يقودها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، ومن بينها حزب مكافحة الفساد.

نبذة عن الفندق

يعد فندق ريتز كارلتون من أفخم الفنادق العالمية بالرياض والذى يضم العديد من المطاعم الفاخرة وأيضاً يحتوي علي حمام سباحة داخلي، كما أنه يقدم خدمة الواي الفاي المجانية، ويتمتع بالغرف الواسعة.

وفندق ريتز كارلتون من الفنادق التي تضم أفخم 6 مطاعم وتتميز بتقديم أشهي المأكولات اللبنانية والأكلات الإيطالية وأيضاً المأكولات الصينية كما أنه من الفنادق ذات الموقع الممتاز والذي يبعد عن مطار الملك خالد الدولي والمنطقة الدبلوماسية بالرياض مسافة 40 دقيقة بالسيارة.

ويعد فندق ريتز كارلتون الرياض من الفنادق الفخمة والتي تضم 9 من الطوابق التي يتوافر بهما 492 غرفة واسعة، كما أنه يشمل 3 مطاعم فاخرة وحمام سباحة داخلي.

ويقع الفندق على مساحة 52 فدانا بين الحدائق ويتكون من 493 غرفة وجناحا، بما في ذلك غرفتي نوم في الأجنحة الملكية وغرفة نوم واحدة في الجناج التنفيذي ويشمل الفندق حوالي 62،000 قدم مربع، بما في ذلك قاعات مؤتمرات الدولة وقاعتان للاحتفالات الكبرى.

مناسبات استضافها

بالأمس القريب استضاف الفندق قمما عالمية ومؤتمرات محلية وإقليمية، من بينها اللجنة الوزارية المعنية بالإعداد للقمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية، واللجنة المعنية بالمتابعة والإعداد للقمم العربية التنموية (الاقتصادية والاجتماعية).

كما أن الفندق استضاف الرئيس الأمريكي دونالد ترمب خلال زيارته إلى المملكة في مايو السابق، ومؤتمر الاستثمارات الذي وُصف بـ«دافوس في الصحراء»، وجذب المؤتمر أضخم من 3500 شخص من قادة الأعمال والمسؤولين التنفيذيين.

توفير المليارات

وخلال أيام مضت ومن خلال تسويات في إطار حزب مكافحة الفساد، استضاف الفندق بعض من أوقفوا في الفندق من أمراء ووزراء ومسؤولين ورجال أعمال.

وضخت حزب التوقيف لخزينة الدولة أضخم من 400 مليار ريال، ستسهم في تحقيق الكثير من احتياجات المواطن، وبناء المشاريع، التي كانت المملكة بأمس الحاجة لها.

ووفقا لـ”عكاظ” فلا زالت مليارات أخرى ستودع وفق هذه التسويات المنتظرة مع 56 شخصا ما زالوا موقوفين. ووفق إيضاحات النائب العام الشيخ سعود المعجب، فإن التسويات في قضايا مكافحة الفساد تشمل عقارات وكيانات تجارية وأوراقا مالية ونقدا وأصولا أخرى.

ولم تختلف الأوضاع داخل الفندق بين استضافة الرؤساء وتنظيم القمم والمؤتمرات من حيث الضيافة، إذ يتمتع الموقوفون بالرعاية الكاملة، والخدمات التامة، والمعاملة الحسنة، وفق ما ذكر مجموع ممن أطلق سراحهم، أي أن الفندق جلب الخير للوطن والمواطن في كل الأحوال.

ولعل ما يشير إلى ذلك أن الموقوفين لم يحرموا من فخامة أشهر الفنادق بالمملكة، وإنما بقيت جميع الخدمات والمرافق في متناولهم، أسوة بالرؤساء والزعماء الذين شاركوا في قمم الرياض التي انعقدت في يومي 20 و21 مايو السابق.

برجاء اذا اعجبك خبر قصة فندق «الريتز».. من استضافة قمم عالمية إلى استعادة مليارات الدولة قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : تواصل