مـصرع 15 شخصاً في قصف جوي على سوق في إدلب
مـصرع 15 شخصاً في قصف جوي على سوق في إدلب

مـصرع 15 شخصاً في قصف جوي على سوق في إدلب

حسبما ذكر الحياة ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر مـصرع 15 شخصاً في قصف جوي على سوق في إدلب .

صحيفة الوسط - قتل 15 شخصاً أمس (الثلثاء) في قصف يشتبه بأنه من طائرات روسية على سوق مزدحم في مدينة أريحا، في ثاني أقتحام من نوعه على منطقة تجارية في محافظة إدلب التي تهيمن عليها المعارضة خلال 24 ساعة، وفق ما أفاد رجال إنقاذ.

وذكرت هيئة الدفاع المدني، التي تديرها المعارضة، إن "20 شخصا آخرين أصيبوا في الهجوم». وأظهرت مشاهد مصورة بثها ناشطون محليون وقوع أضرار بالغة واختلاط البضائع بأشلاء بشرية. ولم يتسن التأكد من صحة هذه المشاهد.

وأشار رجال الانقاذ إلى أن الطائرات كانت تحلق على زيادة كبير، وهو ما يميزها عن سلاح الجو السوري.

وذكر موظفون بالدفاع المدني وسكان أن بلدات خان شيخون ومعرة النعمان وسراقب وعشرات القرى تعرضت منذ الأحد السابق إلى عشرات الغارات.

وفي تفجير آخر، قتل شخص وأصيب آخران أمس في تفجير قنبلة على جانب طريق أثناء مرور سياراة تابعة للجيش التركي في إدلب، وفق ما ذكر الجيش.

وذكر الجيش في بيان إن الهجوم، الذي نفذه ملثمون أكراد بينما كانت القافلة تعبر شمال إدلب، «أدى إلى مـصرع عامل مدني وإصابة جندي وآخر مدني».

وقصفت طائرات حربية الاثنين السابق سوقاً للبطاطس في سراقب القريبة، ما أدى إلى سقوط 11 قتيلا على الأقل معظمهم من المزارعين والتجار.

وبعد فترة، هاجمت طائرات حربية المستشفى العام الوحيد في المدينة والذي تدعمه منظمة «بحاثين في مجال الطب بلا حدود»، ما أدى إلى توقفه عن الشغل.

وذكرت المنظمة في بيان، إن «الهجوم على المستشفى أسفر عن قتل ما لا يقل عن خمسة أشخاص، من بينهم طفل وإصابة ستة آخرين»، مضيفة أن «هذا ثاني أقتحام على المستشفى خلال ما يزيد قليلاً عن أسبوع».  

ونددت الأمم المتحدة أمس بموجة ضربات جوية على مراكز طبية في مناطق خاضعة للمعارضة في سورية، منها أقتحام أخرج مستشفى يخدم 50  ألف شخص من العمليات.

وذكر منسق الشؤون الإنسانية الإقليمي للأمم المتحدة المعني بأزمة سورية بانوس مومسيس: «أفزعتني الهجمات المستمرة على مستشفيات ومنشآت طبية أخرى في شمال غربي سورية، فيما يحرم مئات الآلاف من الناس من حقهم الأساسي في الصحة».

وأشار أن العام السابق شهد 112 هجوماً موثقاً على منشآت صحية في سورية، إضافة غلى 13 هجوما على الأقل حتى الآن خلال 2018.

وذكر تقرير منفصل للأمم المتحدة أن 272 ألف و 345 شخصاً نزحوا في إدلب في الفترة بين 15 كانون الأول (ديسمبر) السابق و24 كانون الثاني (يناير) الحالي.

برجاء اذا اعجبك خبر مـصرع 15 شخصاً في قصف جوي على سوق في إدلب قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الحياة