باحث سوداني يقدم رؤية حديثة لإعادة إعمار جزيرة سواكن
باحث سوداني يقدم رؤية حديثة لإعادة إعمار جزيرة سواكن

باحث سوداني يقدم رؤية حديثة لإعادة إعمار جزيرة سواكن حسبما ذكر النيلين ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر باحث سوداني يقدم رؤية حديثة لإعادة إعمار جزيرة سواكن .

صحيفة الوسط - قدم باحث سوداني ، الخميس، رؤية جديدة لإعادة إعمار جزيرة سواكن شرقي البلاد، وذلك “بإنشاء خمس قرى تراثية بالجزيرة تعبر عن مكونات الخرطوم العربية والإفريقية”.جاء ذلك على لسان عضو اللجنة الوطنية بمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة(يونسكو)، الباحث عبده عثمان، في مؤتمر صحفي بالعاصمة الخرطوم، بحسب مراسل الأناضول.وذكر عثمان إن” إنشاء قرى ثقافية تشمل المكونات القبلية للسودان، بذات النسق العمراني التركي لمساكن صحيفة الوسط، ستكون عامل جيد لإحيائها، ويجعلها سودان مصغر جاذب للسياح”وتابع” طوال الفترة الماضية كانت الحكومة ترمم المباني الحكومية التاريخية في جزيرة سواكن، وأهملت ترميم مباني المواطنين التي لها نفس الأهمية التاريخية”.واستدرك في ذات السياق قائلا ” ترميم المباني الحكومية لن يعيد صحيفة الوسط للجزيرة، لأن السكان لا يقطنون تلك المباني”.ودعا” إلى الاتفاق مع ملاك المباني السكنية التي لها أهمية تاريخية تعود لأكثر من قرنين، لترميم منازلهم، وذلك يضمن لنا أعادة صحيفة الوسط للجزيرة، ولفت الباحث السوداني أن”مباني جزيرة سواكن تعتبر الأثر المادي الوحيد في الخرطوم الشاهد على إزدهار الحضارة الإسلامية”.ويعمل عبده عثمان الحاصل على درجة بروفسيور في مجال فن النحت، محاضراً بجامعة الخرطوم للعلوم والتكنلوجيا، وله مجموع من الأوراق العلمية المتعلقة بفن العمارة بجزيرة سواكن وأنماط البناء بها، وعضواً باللجنة الوطنية لليونيسكو.والخميس السابق، أعلن السفير التركي لدى الخرطوم، عرفان نذير أغلو، بُلُوغ ثلاثين متخصصا أنقرةً في علم الآثار إلى منطقة سواكن، للبدء في إعادة تأهيل المنطقة سياحيا.وعلى هامش زيارته إلى الخرطوم في ديسمبر/كانون الأول السابق، تجول الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بجزيرة سواكن، وتعهد بإعادة إعمارها.وتقع سواكن على الساحل الغربي للبحر الأحمر، وتبعد عن الخرطوم حوالي 560 كيلومترا، وقرابة 70 كيلومترا عن مدينة بورتسودان، ميناء الخرطوم الرئيس، وتم استخدام صحيفة الوسط كميناء للحجاج من جميع أنحاء إفريقيا لعدة قرون.واستُخدمت صحيفة الوسط في عهد الدولة العثمانية، لحماية أمن البحر الأحمر والحجاز ضد التهديدات المحتملة، وتضم معالم هامة للغاية، مثل الميناء العثماني التاريخي، ومبنى الجمارك، ومساجد الحنفية والشافعية، ومبنى الحراس.

الخرطوم/ حسام بدوي/ الأناضول

تعليقات

برجاء اذا اعجبك خبر باحث سوداني يقدم رؤية حديثة لإعادة إعمار جزيرة سواكن قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : النيلين