أرامكو تجري مشاورات مع الشركة الأم لجوجل لبناء مراكز معلومـات في الرياض
أرامكو تجري مشاورات مع الشركة الأم لجوجل لبناء مراكز معلومـات في الرياض

أرامكو تجري مشاورات مع الشركة الأم لجوجل لبناء مراكز معلومـات في الرياض حسبما ذكر صدي التقنية ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر أرامكو تجري مشاورات مع الشركة الأم لجوجل لبناء مراكز معلومـات في الرياض .

أرامكو تجري مشاورات مع الشركة الأم لجوجل لبناء مراكز معلومـات في السعودية

صحيفة الوسط - تجري شركة أرامكو السعودية المملوكة للدولة مشاورات مع شركة Alphabet (الشركة الأم لجوجل) لإنشاء مشروع مشترك يهدف لبناء مراكز معلومـات في شركة من المدن في الرياض، وذلك وفقا لتقرير حـديث من وول ستريت جورنال، ويأتي هذا المشروع في إطار جهود محمد بن سلمان ولي العهد السعودي لتنويع النشاط الاقتصادي في المملكة والذي يعتمد الآن على البترول الخام.

ومن المتوقع أن تطرح شركة أرامكو السعودية أسهمها للاكتتاب الأولي في وقت لاحق من هذا العام، وهو أستعراض الأسهم الذي سيكون الأكبر في العالم على الإطلاق، وذكر أمين ناصر الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو مؤخرا لـ “CNBC” أن شركته مستعدة للطرح الأولي للأسهم خلال العام الحالي 2018، لكنها في انتظار بعض الإجراءات الحكومية.

وتناقش الفابيت وأرامكو منذ عدة شهور مضت تَصْحِيح كيان مشترك من شأنه بناء مراكز معلومـات ضخمة في جميع أنحاء المملكة، وهي المحادثات التي شارك فيها لاري بيج الرئيس التنفيذي للشركة الأم لشركة جوجل وأحد مؤسسيها، وذلك فقا لمصادر مطلعة على الأمر أخبرت وول ستريت جورنال، إلا أن الشركتين لا تزالان تدرسان العملاء المحتملين اللذين ستخدمهم هذه المراكز وحجم الشراكة، ومن المخطط أن تدرج أسهم المشروع في البورصة السعودية.

ولي العهد السعودي محمد بن سلمان مع مارك زوكربيرج

ويشير التقرير الجديد أيضا إلى عمل الحكومة السعودية مع شركة أمازون (إحدى الشركات الرائدة في مجال الحوسبة السحابية) لاستثمار مبلغ قدره 1 مليار دولار لبناء ثلاثة مراكز معلومـات في الرياض، وهو الإتفاق المتوقع أن يتم الإعلان عنه خلال حضور ولاي العهد السعودي المرتقبة للولايات المتحدة في وقت لاحق من هذا العام.

وتعتمد الرياض ومعظم الدول العربية الآن على مراكز معلومـات في أوروبا تقدم خدماتها من خلال كابلات بحرية، ومن شأن وجود مراكز معلومـات ضخمة في السعودية أن يوفر بنية تحتية قوية لمشروعات التكنولوجيا، وتركز طريقة محمد بن سلمان الذي يطلق عليها رؤية 2030 على إصلاح الاقتصاد من خلال التركيز على قطاع التكنولوجيا، وكان ولي العهد السعودي قد قام بجولة عام 2016 في الولايات المتحدة أجرى فيها مشاورات مع كبار التنفيذيين في السيلكون فالي من ضمنهم مارك زوكربيرج الرئيس التنفيذي ومؤسس فيس بوك وجاك دورسي الرئيسي التنفيذي وأحد مؤسسي تويتر.

برجاء اذا اعجبك خبر أرامكو تجري مشاورات مع الشركة الأم لجوجل لبناء مراكز معلومـات في الرياض قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صدي التقنية