دونالد ترامب يرفع السرية عن مذكرة تنتقد «أف بي آي»
دونالد ترامب يرفع السرية عن مذكرة تنتقد «أف بي آي»

دونالد ترامب يرفع السرية عن مذكرة تنتقد «أف بي آي»

حسبما ذكر الحياة ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر دونالد ترامب يرفع السرية عن مذكرة تنتقد «أف بي آي» .

صحيفة الوسط - أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأن (الجمعة)، انه زيـادة السرية عن مذكرة أعدها نائب جمهوري ينتقد فيها سُلُوك «مكتب التحقيقات الفيديرالي» (أف بي آي) ما يمهد لنشرها من جانب الكونغرس.

وذكر ترامب في المكتب البيضاوي: «تم زيـادة السرية عنها، سنرى ماذا سيحصل»، مضيفا «ما يحصل في بلادنا هو عار "..." على كثير من الناس ان يشعروا بالعار».

واتهم ترامب في وقت سابق الأن، مسؤولي «أف بي آي» ووزارة العدل بـ«تسييس» التحقيقات لصالح خصومه الديموقراطيين.

وذكر ترامب في تغريدة إن «كبار مسؤولي ومحققي أف بي آي ووزارة العدل قاموا بتسييس عملية الأستجواب المنزهة، لصالح الديموقراطيين وضد الجمهوريين» لكن بدون توضيحات إضافية.

وأضاف ترامب: «هو أمر لم يكن من الممكن تصوره قبل فترة قصيرة، مشيداً من جهة أخرى بعمل عملاء «رائعين» عارضوا المسؤولين عنهم.

وكان ترامب من عيّن وزير العدل الحالي جيف سيشنز ومدير «أف بي آي» كريستوفر راي وهذا الأخير بدلاً من جيمس كومي الذي أقاله الرئيس العام السابق.

وجاء هذا الإتهام للشرطة الفيديرالية، وهو أمر نادر من قبل رئيس أميركي، قبل إعطاء الضوء الأخضر لنشر المذكرة السرية التي تشكك في سُلُوك «مكتب التحقيقات».

وكان أعضاء ديموقراطيون في هذه اللجنة التابعة لمجلس الشيوخ عارضوا المذكرة التي تم إعدادها إنطلاقاً من معلومات سرية.

وخلاصة المذكرة التي طلب نونيس من ترامب أن يجيز نشرها هي أن «أف بي آي» استخدم معلومات منحازة لطلب التنصت على عضو في الفريق الإنتخابي لترامب في العام 2016، في ما يشكل استغلالاً للسلطة بحسب الجمهوريين.

إلا أن الديموقراطيين يشعرون بالقلق من سعي الحكومة الى تسييس المعلومات الاستخباراتية، ومن انعكاسات ذلك على شرعية الأستجواب الذي يقوده المدعي الخاص روبرت مولر حول التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأخيرة.

برجاء اذا اعجبك خبر دونالد ترامب يرفع السرية عن مذكرة تنتقد «أف بي آي» قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الحياة