استياء طلاب «جامعة جازان» بسبب تأخر «المكافآت».. وتساؤلات بخصوص إلغاء الفروقات!
استياء طلاب «جامعة جازان» بسبب تأخر «المكافآت».. وتساؤلات بخصوص إلغاء الفروقات!

استياء طلاب «جامعة جازان» بسبب تأخر «المكافآت».. وتساؤلات بخصوص إلغاء الفروقات! حسبما ذكر تواصل ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر استياء طلاب «جامعة جازان» بسبب تأخر «المكافآت».. وتساؤلات بخصوص إلغاء الفروقات! .

صحيفة الوسط - صحيفة الوسط – الرِّيَاض:

فجر تأخير مكافآت الطلاب والطالبات بجامعة جازان، وعدم صرفها كاملة بالفروقات التي تقدر بـ ٤٣٠ ريالاً، بعد تنزيلها على صحيفة الجامعة فقط دون الصرافة ثم حذفها، حَالَة من الغضب والاستياء بين الطلاب والطالبات، وطالبوا بتدخل المسؤولين وصرف فروق المكافآت، وتساءلوا عن المرافق والخدمات فِي الجامعة والمكتبة والكافيتريا والتجهيزات المناسبة وصندوق الطالب؟

وناشد الطلاب والطالبات عبر هشتاق “#جَامِعَة_جازان_تقوم بإلـغاء_الفروقات”، سرعة إِنْفَـاق المكافآت كاملة بالفروقات، وعدد أحد الطلاب مشكلاتهم فِي جامعة جازان، قَائِلاً: “أسعار الوجبات غالية جِدّاً وغير صحية، مبان على حافة الانهدام، طالبات مبنى رقم 4يقاسون من بعد المسافة من باب الجَامِعَة إِلَى القاعات وأبواب المبنى، مواقف سيارات عليها حواجز، سوء حَالَة الكافتيريا”.

وذكر الطالب “نايف”، “فروقات المكافآت نزلتها الجامعة فِي الموقع، ثم حذفوها”، وطالب آخر بتوضيح قَائِلاً: “وين راحت الفلوس وش مصيرها تنزل فِي الموقع فقط مَا هذا الاستخفاف بعقول الطلبة والتساهل فِي إعطائهم حقوقهم”.

وَأكَّدَ ثالث، أن هناك طلاباً يعتمدون على المكافأة بشكل كبير، هل فكر المسؤولون فِي الجامعة بوضعهم المادي، وهم يأخذون جزءاً من مكافآتهم التي لا تكفي الشهر كاملاً، هل فكر المسؤولون بحَالَة هؤلاء الطلاب والطالبات النفسية؟

وغردت “مريم” تكشف النقاب عن، “الحكاية مو حكاية فلوس، الحكاية إن هذه حقوق جالسة تضيع فِي وضح النَّهَار، هل مدير الجامعة يعرف عن حَالَة المباني؟ مصيبة لو يدري طَبْعاً لكن لو مَا يدري فالمصيبة أعظم”، وتساءلت “مريم” عن “الملايين فِي صندوق الطالب فين تروح؟ “، وأَضَافَت “أعيد نفس الكلام فِي كل تَغْرِيدة وراح أعيده للأبد، المسألة مو 400 ريال، المسألة فين تروح ميزانية التعليم وصندوق الطالب، فِي حين مرافق الجامعة المزيد للإِصْلَاح ولا أمل بالتغيير؟

وقَالَت “أسير الشريف”، “دولة تَسْتَعِد لرؤية ٢٠٣٠ وتحارب الفساد، وتجيك جامعة لها اسمها، وتحجب مكافآت طلاب وحقوقهم، نريد أحد ينظر فِي موضوعنا”.

أما “مازن الحازمي” فيقول، “نزلت الفروقات فِي الموقع ولما استعلمنا عن المكافآت ٤٢٩ ريالاً فتأملنا خيراً، الآن الـ ٤٢٩ ريالاً اختفت من صحيفة الجامعة، راحت فين؟! هل راح تنزل ولا خلاص صادرتها الجامعة؟!

وقَالَت “رنا”، ” لما تصير المكافأة بالميلادي مثل الرواتب، يعني فِي السنة نَتَسَلَّم ١١ شهراً، والنِّظَام نَتَسَلَّم ١٢ شَهْراً نبغى قرار ملكي ينص بتغيير موعدها مع الرواتب!!.

برجاء اذا اعجبك خبر استياء طلاب «جامعة جازان» بسبب تأخر «المكافآت».. وتساؤلات بخصوص إلغاء الفروقات! قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : تواصل