كيف أفشل الإيرانيون خطط الملالي لإخماد الانتفاضة؟
كيف أفشل الإيرانيون خطط الملالي لإخماد الانتفاضة؟

كيف أفشل الإيرانيون خطط الملالي لإخماد الانتفاضة؟

حسبما ذكر صحيفة عكاظ ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر كيف أفشل الإيرانيون خطط الملالي لإخماد الانتفاضة؟ .

صحيفة الوسط - يعتمد نظام الملالي في مواجهة انتفاضة الشعب الإيراني أسلوبين أساسيين: الأول، القمع والاضطهاد مستخدما قوات الحرس الثوري وقوى الأمن الداخلي ووزارة المخابرات في عمليات الاعتقال، ونشر مناخ الرعب والخوف في أوساط المتظاهرين، والثاني، سعي النظام لإطفاء جذوة الانتفاضة على الصعيد السياسي.

ورغم أن هذا هو حقيقة المشهد الراهن، فإن الشعب الإيراني ومقاومته قد تعلموا أنه يجب التعامل مع هذا الواقع وعدم الاستسلام له، بل وتعلموا أيضا كيفية تحويل هذا الواقع إلى واقع مفيد يخدم مصلحتهما ضد النظام، وذلك من خلال تدشين حزب لإطلاق سراح السجناء السياسيين، إضافة إلى المشاركة النشطة للمقاومة الإيرانية في المجتمع الدولي، وتنظيم مظاهرات للإيرانيين في عواصم بلدان أوروبية، ولقاء زعيمة المقاومة الإيرانية السيدة مريم رجوي مع أعضاء البرلمان الأوروبي في بروكسل واجتماع الإيرانيين الأحرار في مقر الأمم المتحدة في جنيف، وهذه الإجراءات قيدت يد النظام القمعية لأن النظام لا يستطيع أن يعيش في عزلة.

وسياسيا، استثمر النظام ولوبياته وجماعات ضغطه التشكيك في دوافع الانتفاضة ومنظميها لحشد التأييد الأيديولوجي له في الداخل، وتأجيج مشاعر مناصريه لمواجهتها.

وفي إيران يقف كل أطياف الشعب في مواجهة أركان هذا النظام الطائفي الذي يعمل على إثارة النعرات المذهبية لصرف الأنظار عن مطالب الانتفاضة، في حين أن المقاومة الإيرانية تمتلك جذورا راسخة وتاريخا عريقا في إيران ممثلة في «منظمة مجاهدي خلق» التي تمتلك تجربة تقارب 50 عاما من النضال ضد نظام الملالي والنظام الملكي وقد كانت تتحمل مسوؤلية قيادة هذه الحركة النضالية أيضا.

لجأ النظام إلى تدشين حملات دعائية لقوة الحرس الثوري، بهدف إقناع المحتجين بأنه لا توجد فائدة من المقاومة ورزع اليأس وعدم الثقة في قلوب الإيرانيين، لكن هذه الدعاية لن تنجح في منع تأجيج الانتفاضة واستكمال أهدافها.


برجاء اذا اعجبك خبر كيف أفشل الإيرانيون خطط الملالي لإخماد الانتفاضة؟ قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صحيفة عكاظ