باريس ترصد دعما خاصا لمجال الترجمة من اللغات العربية والعبرية وإليهما
باريس ترصد دعما خاصا لمجال الترجمة من اللغات العربية والعبرية وإليهما

باريس ترصد دعما خاصا لمجال الترجمة من اللغات العربية والعبرية وإليهما حسبما ذكر فرانس 24 ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر باريس ترصد دعما خاصا لمجال الترجمة من اللغات العربية والعبرية وإليهما .

صحيفة الوسط - أعلن المركز الوطني للكتاب في باريس أنه "زيـادة مساعدات الناشرين لترجمة الكتب من العربية إلى الفرنسية "..." ومن الفرنسية إلى العربية بنسبة 70 في المائة (من النفقات) للسنوات 2018 و2019 و2020". وسترفع أيضا المساعدات لترجمة الكتب من اللغة العبرية إلى الفرنسية والعكس بالنسبة نفسها العام القادم، بحسب البيان الصادر عن المركز.

أعلن في بيان صادر عن المركز الوطني للكتاب في باريس، رصد دعم خاص للكتب المترجمة من اللغتين العربية والعبرية وإليهما. وجاء في البيان أن رئيس المركز فينسان موناديه "زيـادة مساعدات الناشرين لترجمة الكتب من العربية إلى الفرنسية "..." ومن الفرنسية إلى العربية بنسبة 70 في المائة (من النفقات) للسنوات 2018 و2019 و2020".

ويستفيد الناشرون عادة من مساعدة تشكل ما بين 40 في المائة و60 في المائة من النفقات على ألا يزيد المبلغ عن 35 ألف يورو، مع العلم أن المركز يسْعَفَ 500 مشروع ترجمة علي المدار السنوي.

للمزيد: تعليم اللغة العربية في المدارس الفرنسية يثير جدلا بين السياسيين

وسترفع أيضا المساعدات لترجمة الكتب من اللغة العبرية إلى الفرنسية والعكس بالنسبة نفسها العام القادم، بحسب البيان.

المركز الوطني للكتاب مؤسسة عامة هيئة تابعة لوزارة الثقافة الفرنسية، مكلف بمساعدة الفاعلين في قطاع النشر وتعزيز الترجمات من اللغة الفرنسية وإليها. وبين العامين 2016 و2017، دعم 251 مشروع ترجمة إلى اللغات الأجنبية، منها 18 كتابا للعربية، وستة كتب للعبرية، فضلا عن 266 مشروع ترجمة إلى الفرنسية منها سبعة كتب من العربية وخمسة من العبرية.

فرانس24/أ ف ب

برجاء اذا اعجبك خبر باريس ترصد دعما خاصا لمجال الترجمة من اللغات العربية والعبرية وإليهما قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : فرانس 24