مسن روسي أقنع شباباً بترك تنظيم الدولة الأسلامية.. وقُبض عليه بموسكو كاظم مجومدوف ساعد عائلات على استرجاع أبنائها أو أقنعهم بعدم السفر لسوريا
مسن روسي أقنع شباباً بترك تنظيم الدولة الأسلامية.. وقُبض عليه بموسكو كاظم مجومدوف ساعد عائلات على استرجاع أبنائها أو أقنعهم بعدم السفر لسوريا

مسن روسي أقنع شباباً بترك تنظيم الدولة الأسلامية.. وقُبض عليه بموسكو كاظم مجومدوف ساعد عائلات على استرجاع أبنائها أو أقنعهم بعدم السفر لسوريا حسبما ذكر النيلين ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر مسن روسي أقنع شباباً بترك تنظيم الدولة الأسلامية.. وقُبض عليه بموسكو كاظم مجومدوف ساعد عائلات على استرجاع أبنائها أو أقنعهم بعدم السفر لسوريا .

صحيفة الوسط - كاظم نور مجومدوف، شاب ذاع صيته في روسيا، لتمكّنه من اقناع العديد من الشباب المتأثرين بالمفكر المتطرف بعدم الالتحاق بداعش، أو بالانشقاق عنه، إلا أن مجومدوف، البالغ من العمر 63 عاماً، بات الآن في قضبة القضاء الروسي، لأسباب غامضة قد تكون سياسية.
وذكر مسؤول قضائي في منطقة #داغستان الروسية، إن السلطات ألقت القبض على مجومدوف في موسكو يوم الأربعاء، ثم نُقل إلى داغستان حيث جرى احتجازه بصورة رسمية يوم الخميس، لاتهامه بالمشاركة في جريمة لها صلة بـ”جماعة مسلحة خارجة عن القانون في روسيا والخارج”.

يأتي هذا بعد أعوام من بدء مجومدوف جهوده لمساعدة عائلات في إقناع أبنائها الذين جندهم تنظيم تنظيم الدولة الأسلامية بترك المتطرفين ومغادرة سوريا. كما أقنع العديد من الشبان بعدم الانضمام لداعش.
وقد ساعد مجومدوف أيضاً ابنه “مارات” على ترك التنظيم ومغادرة سوريا.

وذكر “مارات” "33 عاماً" لوكالة “صحيفة الوسط” في يوليو/تموز السابق من أوكرانيا، إنه انضم لداعش في عام 2013 لكنه غير رأيه بعد ذلك بعامين.

وأضاف أنه عبر الحدود السورية إلى أنقرة واستقر به الحال في أوكرانيا دون أن يلحظ أحد ذلك، بفضل وقف تبادل معلومات المخابرات بين كييف وموسكو بعد أن ضمت روسيا شبه جزيرة القرم إلى أراضيها عام 2014. وأثبت “مارات” أنه ترك الفكر المتطرف الآن.

وألقت الشرطة القبض على شقيق لـ”مارات” يدعى “شامل”، وهو شاب أعمال في منطقة موسكو، لإرساله أموالا لشقيقه لمساعدته في الخروج من سوريا. ووجهت له السلطات تهمة تمويل الإرهاب.

وقد تم توقيف الأب خلال خروجه من إحدى جلسات محاكمة ابنه “شامل” في موسكو، حسب ما أثبت ابنه الثالث “ايماغادجي” لوكالة “صحيفة الوسط”، مضيفاً: “بطبيعة الحال، والدي ينكر أنه مذنب”.
من جهته، أرجع دينس سوكولوف، الخبير في شؤون منطقة شمال القوقاز، سبب توقيف جومدوف لنيله شهرة ونفوذا عبر محاولاته ردع شبان روس من الانضمام لداعش، مما سلّط الضوء على مسألة تزعج السلطات الروسية.

وأثبت أن مجومدوف صادق العديد من العائلات وشجّعها أو ساعدها لإرجاع أبنائها الذين انضموا لداعش إلى ديارهم.

وتابع سوكولوف: “لا أعرف أحدا استخرج أناسا من تنظيم الدولة الأسلامية بهذا العدد، أو أوقف هذا العدد الكبير من الشبان قبل انضمامهم لداعش من الأصل”.

العربية

برجاء اذا اعجبك خبر مسن روسي أقنع شباباً بترك تنظيم الدولة الأسلامية.. وقُبض عليه بموسكو كاظم مجومدوف ساعد عائلات على استرجاع أبنائها أو أقنعهم بعدم السفر لسوريا قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : النيلين