«التضامن»يؤكد أن سيدة تفترش الرصيف بميدان سانت فاتيما ترفض الانتقال لإحدى دور الرعاية
«التضامن»يؤكد أن سيدة تفترش الرصيف بميدان سانت فاتيما ترفض الانتقال لإحدى دور الرعاية

«التضامن»يؤكد أن سيدة تفترش الرصيف بميدان سانت فاتيما ترفض الانتقال لإحدى دور الرعاية حسبما ذكر المصرى اليوم ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر «التضامن»يؤكد أن سيدة تفترش الرصيف بميدان سانت فاتيما ترفض الانتقال لإحدى دور الرعاية .

صحيفة الوسط - اشترك لتصلك أهم الأخبار

ذكرت وزارة التضامن الاجتماعي، إنه بناءً على البلاغ الوارد على بوابة الشكاوى الحكومية بخصوص سيدة بلا مأوى تفترش الرصيف بميدان سانت فاتيما بحي مصر الجديدة في محافظة مصر، توجه أعضاء الفريق على الفور إلى مكان تواجد الحالة والتي أفادت بأنها تدعى ليندا محمد سيد، وتبلغ من العمر ٤٠ عاما وليس معها أي أوراق ثبوتية، وهي متواجدة في هذا المكان منذ أضخم من عام.

وبحسب بيان، لاحظ أعضاء الفريق أنها تعاني من حالة نفسية، وقاموا بمحالات عديدة لإقناعها بضرورة إيداعها إحدى دور الرعاية الاجتماعية التابعة لوزارة التضامن الاجتماعي لتوفير سبل المعيشة الكريمة لها وحمايتها خاصة في ظل الظروف المناخية القاسية لكنها رفضت بشدة الاستجابة لأعضاء الفريق.

برجاء اذا اعجبك خبر «التضامن»يؤكد أن سيدة تفترش الرصيف بميدان سانت فاتيما ترفض الانتقال لإحدى دور الرعاية قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : المصرى اليوم