شبيبة "البيجيدي" تُحرج العثماني بشعارات تُطالب بعودة بنكيران
شبيبة "البيجيدي" تُحرج العثماني بشعارات تُطالب بعودة بنكيران

شبيبة "البيجيدي" تُحرج العثماني بشعارات تُطالب بعودة بنكيران حسبما ذكر جريدة هسبريس ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر شبيبة "البيجيدي" تُحرج العثماني بشعارات تُطالب بعودة بنكيران .

صحيفة الوسط - أحرجت شبيبة حزب العدالة والتنمية سعد الدين العثماني، الأمين العام للحزب، بسبب الشعارات المتكررة التي هتفت باسم الأمين العام السابق، عبد الإله بنكيران، خلال الجلسة الافتتاحية العامة للمؤتمر الوطني السادس، المنعقدة، الأن السبت بالرباط، تحت شعار "نضال ووفاء.. من أجل صحيفة الوسط والإرادة الشعبية".

ورغم أن زعيم "البيجيدي" السابق رفض تكريمه من طرف شبيبة حزبه في المؤتمر، فإن غالبية شعارات المؤتمرين والمؤتمرات كانت مؤيدة له ومتجاهلة للعثماني، وهو الأمر الذي أثار حرجاً كبيراً لدى قيادة الحزب والشبيبة.

PJD_2_798907708.jpg

ورفع المؤتمرون شعارات من قبيل: "بنكيران يا رفيق ما زلنا على الطريق"، و"التحكم يا جبان، بنكيران لا يهان"، و"الشعب يريد بنكيران من حـديث"، في إشارة إلى عدم رضا شباب الحزب عن مسألة عدم التمديد لبنكيران لولاية ثالثة.

رد فعل بنكيران بخصوص المطالبين بعودته إلى القيادة السياسية لم يتأخر كثيراً، إذ ذكر في كلمة له: "إذا كان الشعب يريدني فعلاً أن أعود ، فسوف أعود حتى لو كنت في القبر". لكنه أقر، بالمقابل، بأن الظروف التي مر بها الحزب لم تكن سهلة. وزاد قائلاً: "كلامي في هذه الفترة أمر صعب، ولكنني أترك التجربة تكتمل بارتياح".

c217122671.jpg

وحول إعفائه من قبل الملك محمد السادس من مهمة تَصْحِيح الحكومة، بسبب طول وقت المشاورات دون التوصل إلى أغلبية حكومية، وصف بنكيران ذلك بـ"الضربة القاسية" و"الزلزال السياسي"، الذي استطاع الحزب تجاوزه ولو في مرحلة ما بعد الإعفاء؛ أي أن ارتدادات السياسي لا تزال قائمة، وفق تعبيره.

وأشار بنكيران أنه لم يعتزل صحيفة الوسط السياسية بعدُ رغم إعفائه، وذكر رداً على رفض تكريمه من قبل مؤتمر شبيبته إن "التكريم يكون لما أذهب عند الله أو عندما أتقاعد عن الشغل السياسي أو الحزبي"، مؤكدا أنه سيواصل عمله إلى جانب إخوانه في الحزب.

PJD_7_957457171.jpg

ومن بين الخسائر السياسية التي تلقاها الحزب، أشار بنكيران إلى النتائج الكارثية التي حققها "البيجيدي" خلال الانتخابات الجزئية، وذكر إن "الحزب خسر تقريباً جميع الانتخابات التي تمت إعادتها في بعض المدن".

بدوره، أثبت سعد الدين العثماني، الأمين العام للحزب، أن "الحزب عاش فترات صعبة منذ الانتخابات الجماعية إلى الأن، وهذا طبيعي لأنه مستهدف من قبل بعض الجهات".

06ed61a430.jpg

وأثنى العثماني على الدور الذي قام به بنكيران للحفاظ على وحدة وتلاحم الحزب، وذكر: "هذا الرجل الرائد هو الذي أخرجنا من هذه المرحلة، وصولاً إلى نجاح المؤتمر الوطني الأخير".

وانتقد الأمين العام لحزب العدالة والتنمية ورئيس الحكومة الجهات التي شككت في فشل حكومته بعد "الزلزال الملكي" الذي عصف ببعض وزرائه، مؤكدا أن كل ما قيل عن خروج حزب التقدم والاشتراكية من الحكومة وإدخال حزب آخر كان يهدف إلى إفشال التحالف معه.

وتأكيداً على تشبث حزبه بحليفه الحكومي، أظهر العثماني أن العدالة والتنمية سيعلن عن برنامج سياسي مع "رفاق بنعبد الله"، دون أن يكشف النقاب عن معلومـات ذلك.

PJD_5_207870306.jpg

هذا، ومن المرتقب أن ينتخب المؤتمر الوطني السادس صباح الغد الأحد خليفة لخالد البوقرعي، الذي تبلغ ولايته، حيث اقترحت اللجنة المركزية ستة أسماء من أجل التباري على منصب الكاتب الوطني للشبيبة. ويتعلق الأمر بكل من محمد امكراز ومحمد الطويل وسعد حازم ولبنى الكحيلي وعبد الكريم الكعداوي وعادل الصغير. ونفى البوقرعي أن يكون هناك مرشح لتيار بنكيران وآخر لتيار العثماني، وذكر إن "الكاتب الوطني القادم سيكون منحازاً إلى حزب العدالة والتمية، وكل ما قيل مجرد إشاعات هدفها التشويش فقط".

برجاء اذا اعجبك خبر شبيبة "البيجيدي" تُحرج العثماني بشعارات تُطالب بعودة بنكيران قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : جريدة هسبريس