صنعاء: غارة جوية تستهدف مبنى البحث الجنائي الخاضع لسيطرة التنظيم المتمرد عن الحكومة اليمنية الحالية والمعروف بأسم الحوثيين
صنعاء: غارة جوية تستهدف مبنى البحث الجنائي الخاضع لسيطرة التنظيم المتمرد عن الحكومة اليمنية الحالية والمعروف بأسم الحوثيين

صنعاء: غارة جوية تستهدف مبنى البحث الجنائي الخاضع لسيطرة التنظيم المتمرد عن الحكومة اليمنية الحالية والمعروف بأسم الحوثيين حسبما ذكر فرانس 24 ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر صنعاء: غارة جوية تستهدف مبنى البحث الجنائي الخاضع لسيطرة التنظيم المتمرد عن الحكومة اليمنية الحالية والمعروف بأسم الحوثيين .

صحيفة الوسط - استهدفت غارة جوية الأحد مبنى البحث الجنائي في العاصمة اليمنية صنعاء، ما أدى إلى تدميره بشكل شبه كامل. واتهم الحوثيون المدعومون من إيران، التحالف بشن الغارة. ولاحقا، أعلن ناطق باسم التحالف الأستجواب في الغارة، لكنه لم يعلق على خُلاصَة القتلى التي أعلنت عنها وسائل صحف يمنية يسيطر عليها الحوثيون.

تعرض مبنى البحث الجنائي في العاصمة اليمنية صنعاء لاستهداف بغارة جوية صباح الأحد ما أدى لتدمير المبنى المؤلف من أربع طبقات بشكل شبه كامل، كما تحطمت شركة من سيارات الشرطة كانت مركونة أمامه.

ويسطر التنظيم المتمرد عن الحكومة اليمنية الحالية والمعروف بأسم الحوثيين الذين يقاتلون الحكومة المدعومة من تحالف عسكري عربي تقوده السعودية على العاصمة صنعاء منذ أيلول/سبتمبر 2014.

واتهم الحوثيون الذين تدعمهم إيران التحالف الذي يقاتل إلى جانب الحكومة اليمنية منذ آذار/مارس 2015 بشن الغارة.

وأفادت وسائل صحف يمنية يسيطر عليها الحوثيون أن الغارة أسفرت عن مـصرع 7 أشخاص وجرح 58، في خُلاصَة تعذر تأكيدها من مَبْعَث مستقل.

وأعلن ناطق باسم التحالف الأستجواب في الغارة لكنه لم يعلق على الحصيلة.

وذكر "نأخذ هذه المعلومات بجدية كبرى وسيتم الأستجواب فيها بالكامل، على ما يجري لكل المعلومات من هذا القبيل، عبر آلية مستقلة ومعتمدة دوليا".

وأضاف "أثناء إجرائها ليس مناسبا الإدلاء بمزيد من التعليقات".

ويشكل التحالف الجهة الوحيدة المعروفة التي تشن غارات جوية على صنعاء، وسبق أن وضعته الأمم المتحدة على لائحة سوداء لأن الغارات التي يشنها تسببت بقتل وتشويه أطفال.

ويشهد صنعاء نزاعا داميا بين المتمردين التنظيم المتمرد عن الحكومة اليمنية الحالية والمعروف بأسم الحوثيين والقوات الحكومية. وسقطت العاصمة صنعاء بأيدي المتمردين المتحالفين مع قوات الرئيس الراحل علي عبدالله صالح في أيلول/سبتمبر 2014.

وفي الرابع من كانون الأول/ديسمبر السابق، قتل صالح على أيدي التنظيم المتمرد عن الحكومة اليمنية الحالية والمعروف بأسم الحوثيين بعد أيام من انهيار التحالف معهم. وقبيل مقتله، عرض الرئيس السابق الذي حكم صنعاء لأكثر من ثلاثة عقود "طي الصفحة" مع السعودية مقابل زيـادة الحصار عن منافذ صنعاء والتوصل لوقف لإطلاق النار.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر تعرضت وحدة البحث الجنائي في عدن (جنوب) التابعة للحكومة اليمنية لهجوم انتحاري شنه إسلاميون.

واقتحم ملثمون وحدة البحث الجنائي وأشعلوا النار بالوثائق والملفات مع تفجير انتحاري لحزامه الناسف عند مدخل المبنى.

وتسبب النزاع في صنعاء بمقتل أضخم من 9200 شخص منذ بدء التحالف العربي بقيادة السعودية تدخله العسكري في صنعاء في آذار/مارس 2015، بحسب منظمة الصحة العالمية، متسببا بالأزمة الإنسانية الأسوأ حول العالم بحسب الأمم المتحدة.

صحيفة الوسط / أ ف ب

برجاء اذا اعجبك خبر صنعاء: غارة جوية تستهدف مبنى البحث الجنائي الخاضع لسيطرة التنظيم المتمرد عن الحكومة اليمنية الحالية والمعروف بأسم الحوثيين قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : فرانس 24