موسكو تواصل انتقامها.. قصف مستشفى و3 مساجد بإدلب
موسكو تواصل انتقامها.. قصف مستشفى و3 مساجد بإدلب

موسكو تواصل انتقامها.. قصف مستشفى و3 مساجد بإدلب حسبما ذكر جي بي سي نيوز ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر موسكو تواصل انتقامها.. قصف مستشفى و3 مساجد بإدلب .

صحيفة الوسط - صحيفة الوسط :- أصيب مجموع كبير من المدنيين، الأحد، بغارات جوية لطائرات حربية روسية على مدينة معرة النعمان بمحافظة إدلب، شمالي سوريا، وفق مصادر رسمية.

جاء ذلك على لسان وزير الصحة في الحكومة السورية المؤقتة (التابعة للمعارضة)، فراس الجندي، للأناضول، أثبت فيه أن "الطائرات الحربية الروسية قصفت مستشفى و3 مساجد في معرة النعمان".

وشدد على أن "7 طائرات حربية روسية شاركت في الغارات على معرة النعمان، وأسفرت عن إصابة مجموع كبير (لم يحدده) من الأشخاص، وتسببت بإخراج المستشفى عن الخدمة، دون وقوع قتلى".

بدوره ذكر مصطفى حاج يوسف، مدير الدفاع المدني (الخوذ البيضاء) بالمحافظة، إن "إدلب تتعرض لغارات جوية شرسة منذ عدة أسابيع، وقد تم ضرب مستشفى و3 مساجد هذه اليــوم (الأحد)".
وأثبت حاج يوسف أن "هذه الهجمات تهدف إلى بثّ الوهن في نفوس المدنيين".

جدير بالذكر أن 7 مدنيين أصيبوا بحالات اختناق في وقت سابق من الأحد، جراء أقتحام للنظام السوري بغاز الكلور على مدينة سراقب، كما قُتل 8 مدنيين وأصيب ما لا يقل عن 40 آخرين، جراء غارات جوية للطيران الحربي الروسي على بلدة كفرنبل وقرية معصران بمحافظة بإدلب، وفق مصادر في الدفاع المدني.

والسبت، أسقطت المعارضة السورية المسلحة بمحافظة إدلب طائرة حربية روسية من طراز سوخوي كانت تستعد لقصف منطقة سراقب.

وانتشرت مقاطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي لقائد الطائرة، وهو يقفز منها بالمظلة قبيل أن تلاحقه عناصر المعارضة وتقتله، وهو الحادث الذي اعترفت به وزارة الدفاع الروسية.

وصعدت روسيا هجماتها في إدلب خلال الأشهر الأخيرة لدعم حزب لقوات النظام والمليشيات الأجنبية المتحالفة معه، للتوغل في المحافظة الواقعة تحت سيطرة المعارضة.

وتشكل محافظة إدلب مع ريف حماة الشمالي وريف حلب الغربي إحدى مناطق "هبوط التوتر" التي تم الاتفاق عليها في مشاورات العاصمة الكازخية أستانة، العام السابق، بضمانة كل من أنقرة وروسيا وإيران. 

من جهته طالب "الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية"، مساء الأحد، مجلس الأمن الدولي، بالتحرك الفوري لوقف القصف الروسي على مناطق متفرقة من محافظة إدلب، شمال غربي سوريا.

ودعا الائتلاف مجلس الأمن إلى "التحرك الفوري وإصدار قرار موجه بشكل مباشر إلى روسيا".

وذكر إن "المجتمع الدولي مطالب بإدانة الحملة والعمل على جميع المستويات لوقفها وإنقاذ المدنيين في إدلب، وغوطة دمشق، وجميع أنحاء سوريا".

الاناضول 

برجاء اذا اعجبك خبر موسكو تواصل انتقامها.. قصف مستشفى و3 مساجد بإدلب قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : جي بي سي نيوز