منسق مبادرة «صحتك بالدنيا» يحذر من استقاء المعلومات الطبية من الإنترنت
منسق مبادرة «صحتك بالدنيا» يحذر من استقاء المعلومات الطبية من الإنترنت

منسق مبادرة «صحتك بالدنيا» يحذر من استقاء المعلومات الطبية من الإنترنت

حسبما ذكر الدستور ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر منسق مبادرة «صحتك بالدنيا» يحذر من استقاء المعلومات الطبية من الإنترنت .

صحيفة الوسط - ناشد الدكتور أحمد عبدالله، استشارى أمراض السمنة والتجميل والمنسق العام لمبادرة «صحتك بالدنيا»، جموع المواطنين بزيارة الطبيب، وفقًا لمؤشرات المرض، أو ظهور أعراض لأي مرض، وذلك للتأكد من الحالة الصحية، ويجب عدم تشخيص المرض من خلال الاطلاع على شبكة الإنترنت، فكثير من الحالات المرضية ازدادت سوءا، بسبب استقاء المعلومات الطبية من شبكة الإنترنت.

وذكر الدكتور «عبدالله»، إن أغلب المعلومات الطبية على شبكات الإنترنت خاطئة، والخطر في الأمر أن العديد من المرضى يعتمدون على معلومات المواقع الإلكترونية وتطبيقات الهواتف الذكية المتخصِّصة في مجال الصحة والأمراض بدرجة كبيرة كمصدر رئيسي ينهلون منه معرفتهم ليتشكَل بناءً عليه، وعيهم الصحي، مع أن معظم المعلومات خطأ ويصبح ضررها أكبر من ضرر السرطان.

وأضاف «عبدالله» أن وزارة الصحة عليها مسئولية لرفع درجة الوعي الصحي لدى المواطنين، فيجب زيادة الوعي بمخاطر الحصول على المعلومات المتخصصة من الإنترنت بقصد العلاج، وبيان هذه المخاطر على المرضى وغير المرضى، لأن ظاهرة التعامل مع المواقع الطبية أو الصحية كبديل للطبيب ليس خطرًا على المريض فقط بل على الصحة العامة، ويجب تنظيم حملات توعية للحد من هذه الظاهرة.

وحذر المنسق العام لمبادرة «صحتك بالدنيا»، المواطنين، من مشكلات التعامل مع الأدوية مجهولة المصدر، أو العلاجات الشعبية، وتعاطي الوصفات الطبية من غير المتخصصين من الأطباء المعالجين.

برجاء اذا اعجبك خبر منسق مبادرة «صحتك بالدنيا» يحذر من استقاء المعلومات الطبية من الإنترنت قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الدستور