الأشغال الشاقة تنتظر كل من يضرم النار عمدا في الغابات السورية
الأشغال الشاقة تنتظر كل من يضرم النار عمدا في الغابات السورية

الأشغال الشاقة تنتظر كل من يضرم النار عمدا في الغابات السورية حسبما ذكر الحدث نيوز ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر الأشغال الشاقة تنتظر كل من يضرم النار عمدا في الغابات السورية .

الأشغال الشاقة تنتظر كل من يضرم النار عمدا في الغابات السورية

صحيفة الوسط - أقر مجلس الشعب السوري في جلسته المنعقدة الأن مشروع القانون الخاص بالحراج وأصبح قانونا.

ووفقا للمادة 24 من القانون فإنه يجوز لوزارة الزراعة والإصلاح الزراعي السورية إقامة منشآت سياحية بيئية خدمية غير ثابتة في الأراضي الحراجية بهدف استثمارها وفق القوانين والأنظمة النافذة بالتنسيق مع وزارة القطاع السياحي.

وتعاقب المادة "29 ب) بالأشغال الشاقة المؤقتة وقت لا تقل عن 7 سنوات كل من يضرم النار عمدا بأية وسيلة كانت في الحراج أو الأراضي الحراجية أو المحميات الحراجية أو مناطق الوقاية وتشدد العقوبة بمقدار النصف إذا نجم عن إضرام النار إصابة إنسان بعاهة دائمة كما تشدد العقوبة إلى الإعدام إذا نجم عن إضرام النار وفاة إنسان. بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا”.

ونصت المادة 30 على العقوبة بالأشغال الشاقة المؤقتة وقت لا تقل عن 5 سنوات لكل من يقوم بعمليات استثمار في أراضي حراج الدولة المحروقة أو زراعتها خلافا لأحكام مواد هذا القانون.

أما المادة 32 فيعاقب بالحبس من 6 أشهر إلى سنتين وبالغرامة من 500 ألف ليرة سورية إلى مليون ليرة كل من أقدم دون ترخيص مسبق على قلع أو إِجْتِياز أو إتلاف أو تشويه الأشجار والشجيرات في حراج الدولة أو الإتيان بأي عمل يقيم إلى إتلافها.

وتضمنت المادة 34 أنه يجـازى بالحبس من سنة إلى 3 سنوات كل من نزع أو أخذ أو نقل خلافا لأحكام هذا القانون حجارة أو رملا أو معادن موجودة في حراج الدولة، ويعاقب بالحبس من 3 أشهر إلى سنة وبغرامة من 100 ألف ليرة إلى 200 ألف ليرة كل من نزع أو أخذ أو نقل خلافا لأحكام هذا القانون ترابا أو حشائش أو أوراقا خضراء أو يابسة أو أسمدة طبيعية موجودة في حراج الدولة.

برجاء اذا اعجبك خبر الأشغال الشاقة تنتظر كل من يضرم النار عمدا في الغابات السورية قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الحدث نيوز