مـصرع عسكريين تركيين بإسقاط مروحية عسكرية خلال عملية "غصن الزيتون"
مـصرع عسكريين تركيين بإسقاط مروحية عسكرية خلال عملية "غصن الزيتون"

مـصرع عسكريين تركيين بإسقاط مروحية عسكرية خلال عملية "غصن الزيتون" حسبما ذكر RT Arabic (روسيا اليوم) ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر مـصرع عسكريين تركيين بإسقاط مروحية عسكرية خلال عملية "غصن الزيتون" .

صحيفة الوسط - أعلن رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، مـصرع عسكريين تركيين اثنين، الأن السبت، جراء إسقاط مروحية عسكرية خلال تحليقها بمنطقة عفرين السورية في إطار عملية "غصن الزيتون".

وذكر يلدريم، في كلمة ألقاها بولاية موغلا: "سقطت واحدة من مروحيتين ضاربتين نفذتا مهمات قتالية في إطار عملية غصن الزيتون، وتم استشهاد اثنين من عسكريينا".

وأشار يلدريم إلى أن "أسباب سقوط هذه الآلية القتالية لم يتم تحديدها بعد"، وأضاف مشددا: "ليست لدينا أدلة قاطعة حول ما إذا كان سقوط المروحية ناجم عن تدخل خارجي".

وفي وقت سابق من الأن، أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، عن سقوط مروحية عسكرية تركية جنوبي مقاطعة هاتاي على الحدود مع سوريا أثناء مشاركتها في عملية "غصن الزيتون"، التي تجريها أنقرة في منطقة عفرين السورية.

وفي تصريح يتناقض مع ما قاله يلدريم، أشار أردوغان، في كلمة ألقاها خلال اجتماع لفرع حزبه "العدالة والتنمية" في مدينة إسطنبول، بحسب ما نقلته وكالة "الأناضول" التركية الرسمية: "قبل قليل أسقطت إحدى مروحياتنا العسكرية خلال عملياتنا العسكرية في عفرين السورية".

وتوعد الرئيس أردوغان "المتطرفين"، الذين "أسقطوا" المروحية العسكرية برد قاس، في تأكيد أن الحادث وقع جراء تدخل خارجي.

وباشر القوات التركيه في الـ20 من يناير/كانون الثاني بالتعاون مع فصائل "القوات السورية الحرة الحر" عملية "غصن الزيتون" ضد المسلحين الأكراد في مدينة عفرين شمال غرب سوريا.

وتعتبر أنقرة كلا من "وحدات حماية الشعب" الكردية و"حزب الاتحاد الديمقراطي"، وهما المكونان الأساسيان لتحالف "قوات سوريا الديمقراطية"، تنظيمين إرهابيين وحليفين لـ"حزب العمال الكردستاني" المحظور في أنقرة.

المصدر: الأناضول + مصادر

رفعت سليمان، فريد غايرلي

برجاء اذا اعجبك خبر مـصرع عسكريين تركيين بإسقاط مروحية عسكرية خلال عملية "غصن الزيتون" قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : RT Arabic (روسيا اليوم)