محمد فودة يكتب: عملية سيناء .. رؤية قائد وإرادة شعب
محمد فودة يكتب: عملية سيناء .. رؤية قائد وإرادة شعب

محمد فودة يكتب: عملية سيناء .. رؤية قائد وإرادة شعب

حسبما ذكر الدستور ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر محمد فودة يكتب: عملية سيناء .. رؤية قائد وإرادة شعب .

صحيفة الوسط - حينما يتحدث القائد فليصمت الجميع وحينما يقرر الزعيم اجتثاث الارهاب من جذوره فى سيناء علينا فقط أن نضرب له تعظيم سلام .. ونقول للرئيس والقائد والزعيم عبد الفتاح السيسى .. "عاش البطل"
بينما حينما يتساءل البعض :ماذا يحدث في سيناء الآن؟! فينبغى علينا القول بأن ما يحدث وما سيحدث خلال الايام القليلة المقبلة قرار شجاع من زعيم قوى جسد على ارض الواقع ارادة شعب عظيم .. انها ملحمة وطنية بمعنى الكلمة وحرب حقيقية لا تقل فى اهميتها عن حرب اكتوبر المجيدة التى خاضتها قواتنا المسلحة من اجل العزة والكرامة فما يحدث فى سيناء الان تجسيد حقيقى لعملية شاملة تستهدف تطهير كل ربوع مصر من دنس هذه الآفة القاتلة التى ابتلينا بها عن طريق تلك الجماعة الارهابية التى كادت تغتال كرامة وطن وكادت تفتك بمقدرات شعب بل أنها كادت تحكم على بلد كبير فى حجم ومكانة مصر .
عملية سيناء ٢٠١٨ ابهرت العالم اجمع منذ أن بدأت امس متضمنة توجيه ضربات للتنظيمات المتطرفة بشكل متزامن ومتكامل فى نفس التوقيت فنحن الان أمام عملية شاملة تبعث فى النفس الفخر بقواتنا المسلحة بل ان عظمتها تجلت أيضاً فى أنها أظهرت عن مكنون معدن الشعب المصرى الاصيل الذى أقر على الفور الوقوف خلف القائد فى حربه ضد الارهاب وانحيازه للقوات المسلحة.
والشئ الذى يبْتَهَلَ للفخر ايضاً تلك الحنكة والذكاء فى تخطيط الرئيس عبد الفتاح السيسى لهذه العملية بالقيام بتوجيه الضربات لجميع الأوكار في وقت واحد وفي جميع ساحات القتال بسيناء، وكذلك الظهير الصحراوي بالدلتا، وكل مكان يتواجد فيه هؤلاء القتلة الارهابيين واتباعهم الذين لا يعرفون الا تَجْرِبَة اعمالهم الخسيسة فى الظلام والطعن فى الظهر.
نعم لقد تجلت عبقرية العملية فى القيام أيضا بإحكام التَحَكُّم على منافذ سيناء البرية والبحرية فى نفس أعلان تلك الضربة الموجعة للارهابيين لمنع انتقال الفارين إلى خارجها، سواء إلى المحافظات المجاورة أو عبر السواحل، وهنا يجب الاشادة بدور التنسيق الكامل بين الجيش والشرطة كما انه ولوجود احتمالية لجوء الخبثاء صانعي الإرهاب فى الخارج لدعم اتباعهم فى الداخل، أحكمت قوات البحرية المصرية التَحَكُّم على سواحل مصر، كما توالت الطلعات الجوية لتأمين الحدود الغربية وجميع المحاور الاستراتيجية مما يعد نموذجا فذا فى الاستراتيجية الشاملة لاقتلاع الإرهاب، والتي ارى ضرورى ان يتم تعميمها عالميًالمحاصرة الارهاب فى كل انحاء العالم .. فالضربات متزامنة على جميع الجبهات، في أعلان واحد مع إِجْتِياز طرق الفرار أو الإمداد لضمان اقتلاع جذور الإرهاب خطوة مهمة فى طريق التخلص من الرهاب الذى لا دين له ولا وطن .
وفى رأيي أن هذا النجاح المبهر للعملية يقف خلفه جهدًا استخباراتيًا على أعلى مستوى للإعداد لهذه العملية الشاملة من اجل تطهير سيناء، والحيلولة دون فرار أو بقاء خلية إرهابية على قيد صحيفة الوسط.
كما أن هذه العملية هي خير رد يخرس ألسنة المرجفين والمشككين الذين ملأوا الدنيا بضجيج فارغ يتساءل عن مدار جدية التكليف الذى وجهه الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى الفريق محمد فريد، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، باستعادة الأمن والاستقرار في سيناء خلال 3 أشهر وكان ذلك تحديدا خلال احتفال مصر بذكرى المولد النبوي الشريف في يوم 29 نوفمبر 2017.
وها هو ذا القوات المسلحة المصرية كما عهدناه وفيا لكلمته وبارا بوعوده قبل أن تمر مهلة الشهور الثلاثة التي قطعها على نفسه.
والآن ونحن نتابع تلك العملية شديدة الأهمية علينا جميعا وفى هذا التوقيت بالذات الاصطفاف خلف قائدنا وقواتنا المسلحة والشرطة من اجل نجاح عملية سيناء فكلنا مستهدفون من أعداء صحيفة الوسط، وكلنا جنود في ساحة القتال، يجب علينا أن نكون فداء للوطن.

برجاء اذا اعجبك خبر محمد فودة يكتب: عملية سيناء .. رؤية قائد وإرادة شعب قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الدستور