القصة الكاملة لحسناء دمشق المنسحبة من «THE VOICE»
القصة الكاملة لحسناء دمشق المنسحبة من «THE VOICE»

القصة الكاملة لحسناء دمشق المنسحبة من «THE VOICE»

حسبما ذكر الدستور ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر القصة الكاملة لحسناء دمشق المنسحبة من «THE VOICE» .

صحيفة الوسط - لم يهبها الله فقط جمال الوجه، بل وهبها أيضًا جمال الصوت، الذى أبهر لجنة حكام البرنامج الشهير "ذا فويس" بنسخته الفرنسية، بعد إضافتها جزءًا بالعربية لأغنية "هليلويا" لليونارد كوهين، إنها السورية الفاتنة المقيمة فى باريس منال ابتسام.

ولم يكن صوت "منال" وجمالها الملائكى فقط هو ما أثار الجدل حولها، فانسحابها المفاجئ من البرنامج، على الرغم من انبهار لجنة التحكيم بجمال صوتها، أصبح علامة استفهام لدى المشاهدين، بخصوص سبب الانسحاب بهذا الشكل.

كانت حسناء سوريا المنسحبة قد تعرضت لهجوم شرس من الجمهور الفرنسي، بسبب تغريدات سابقة انتقدت فيها الحكومة الفرنسية، موجهة لها اللوم على الحوادث المتطرفة، ما اعتبره الجمهور الفرنسى تبريرًا للإرهاب وإهانة لفرنسا.

ولم تشفع لها تصريحاتها بالشعور بالندم، قائلة: «أنا أشعر بالندم تمامًا على تلك الكلمات فى 2016، حينها كان لدى أفراد من عائلتى هناك، صحيفة الهجمة المتطرفة، لذا كنت أشعر بالصدمة والخوف على عائلتي، وأطلقت الكلمات».

تابعت: «باستخدام الموسيقى، حاليًا أنا أعبّر عن الحب والتسامح والسلام بيننا جميعًا»، لكن الجمهور الذي تابع الهجوم عليها، غير عابئ بأسفها.

وعرفت منال نفسها بأنها "فتاة فرنسية من أب سورى تركى وأم مغربية جزائرية، تبلغ من العمر 22 عامًا، وولدت في بوزانسون وتكمل دراستها العليا لتصبح معلمة لغة إنجليزية وتعمل فى حضانة مدرسية، لشدة حبها للأطفال.

وكأن العالم أجمع على محاربة الجمال، فلم تسلم صاحبة الوجه الملائكي والصوت العذب، من الهجوم الشرس على حجابها، وبخاصة بعد تصريحاتها بأنها "مسلمة وأن غطاء رأسها، الذى أثار فضول متابعي البرنامج، هو نوع من الحجاب "العصرى" وأنه جزء من إطلالاتها ولن يراها المشاهدون دونه، مضيفة يمكن تقديمي على أنني منال الفتاة مع غطاء الرأس".

وفور تصريحاتها تعرضت منال لانتقادات لاذعة من الجمهور، الذي أثبت أن حجابها لا يمد للحجاب الشرعي بصلة، وأن الحجاب الشرعي يجب أن يغطي الرقبة.

ويبدو أن ملامح روحها الملائكية لا تختلف عن روحها كثيرا، فلم تستحمل حسناء سوريا جميع تلك التحديات والضغوطات، وبخاصة بعد إشارة القناة الفرنسية "تي اف وان" التي تبث البرنامج، حول احتمالية استبعادها من البرنامج نتيجة لتعليقاتها السياسية السابقة، ما جعلها تقرر الانسحاب، مشيرة إلى أنها كانت تسعى إلى بث السلام وليس إشعال النيران بين متابعيها.

وكما أثارت حسناء سوريا الجدل فى أثناء ظهورها في البرنامج أثارت جدلًا أكبر، بعد قرار الانسحاب، إذ انطلقت التعليقات من متابعي البرنامج تطالبها بالعدول عن القرار.

برجاء اذا اعجبك خبر القصة الكاملة لحسناء دمشق المنسحبة من «THE VOICE» قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الدستور