فصائل: المطلوب تَصْحِيح جبهة مقاومة عربية وإسرائيل تجر المنطقة للمواجهة
فصائل: المطلوب تَصْحِيح جبهة مقاومة عربية وإسرائيل تجر المنطقة للمواجهة

فصائل: المطلوب تَصْحِيح جبهة مقاومة عربية وإسرائيل تجر المنطقة للمواجهة حسبما ذكر دنيا الوطن ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر فصائل: المطلوب تَصْحِيح جبهة مقاومة عربية وإسرائيل تجر المنطقة للمواجهة .

صحيفة الوسط - خاص صحيفة الوسط
عبرت الفصائل الفلسطينية، الأن السبت، عن إدانتها للعدوان الإسرائيلي على الأراضي السورية، مشددةً على أن إسقاط الدفاعات الجوية السورية للطائرة الإسرائيلية، يمثل رد فعل طبيعي على الانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة للأراضي السورية واللبنانية.

وأوضحت الفصائل، أن أي عدوان إسرائيلي على الأراضي السورية، سيؤدي إلى جر المنطقة لدائرة عنف شديدة، وأنه سيكون له عواقب لا يمكن أن تحمد عقباها.

وفي هذا السياق، ذكرت حركة حركة حماس الفلسطينية، إن إسقاط الطائرة الإسرائيلية، يمثل دفاعاً عن النفس، وحقاً من حقوق السوريين في مواجهة العدوان الإسرائيلي على أرضهم، لافتةً إلى أن ذلك يمثل مواجهة للعدوان المتواصل من قبل الاحتلال.

وأشار الناطق باسم الحركة، حازم قاسم، في تصريح خاص لـ "صحيفة الوسط"، أن الاحتلال هو صاحب العدوان على الأمة العربية والإسلامية منذ احتلاله، ومن حق الجميع الدفاع عن نفسه إزاء العدوان المتواصل على الأراضي العربية والإسلامية.

وطالب قاسم، بالعمل على تكاثف الجهود والمقدرات باتجاه مواجهة الاحتلال، ولجم عدوانه وصد هجماته، معتبراً أن حركة حماس الفلسطينية تدين أي عدوان إسرائيلي على سوريا أو بيروت أو أي أرض عربية وإسلامية.

من ناحيته، ذكر عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، كايد الغول: إن الحكومة الإسرائيلية، أرادت خلق معادلة أن لها الحق في ضرب الأهداف داخل الأراضي السورية، بمزاعم مواجهة إيران وحزب الله، لافتاً إلى أن تل أبيب تعمل على استنفار المجتمع الدولي لدعمها في ذلك.

وذكر الغول، لـ "صحيفة الوسط"، إن عدم نجاح الدفاعات السورية سابقاً في رد يؤذي تل أبيب، شجعها على الاستمرار في القصف للأراضي السورية، لافتاً إلى أن ما جرى تصويت سوري للأوضاع مع تل أبيب.

وأشار الغول، أن أي عدوان إسرائيلي على الأراضي العربية، هو أمر مدان فلسطينياً ولا يمكن قبوله بأي حال من الأحوال، مرجحاً أن تعمد تل أبيب إلى التصعيد مع الجبهة السورية، منوهاً إلى أن جيش الاحتلال، سيعمل على التصعيد على الجبهات الثلاث.

وفي ذات السياق، أثبت عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية، طلال أبو ظريفة، أن الاعتداءات الإسرائيلية على الأراضي العربية، يمثل تجاوزاً لكل الخطوط، وانتهاكاً صارخاً للقانون الدولي وجريمة حرب، مستنكراً صمت المجتمع الدولي على الانتهاكات الإسرائيلية المتكررة.

وأشار أبو ظريفة، أن الصمت الدولي يشجع البلطجة الإسرائيلية على الفلسطينيين والأراضي العربية، مؤكداً أن المطلوب وحدة الموقف الفلسطيني والعربي في مواجهة التحديات الإسرائيلية ووضع حد لكل تلك الانتهاكات.

وشدد على أن كل ما قام به القوات السورية الحرة، يعتبر في إطار الدفاع عن النفس، وأن أي تصعيد إسرائيلي على الجبهة الشمالية لن يكون فسحة لهم، وقوى المقاومة بغض النظر عن انتماءاتها ستشكل جبهة مقاومة عربية؛ للتصدي لأي عدوان إسرائيلي يمس الدول التي تشكل حاضنة للمقاومة.

وتابع: "المقاومة الفلسطينية واللبنانية لا يمكن أن تكونا بعيدتين عن أي تصعيد، ولا يمكن أن تسمح لإسرائيل أن تنفرد بأطراف عربية، وهذه فرصة لوحدة المقاومة العربية، وتشكيل جبهة مقاومة عربية ضد العدوان الإسرائيلي".

يذكر، أن الدفاعات الجوية السورية، أسقطت طائرة إسرائيلية بعد اختراقها المجال الجوي السوري، وتنفيذها لغارة في الأراضي السورية، فيما يستأنف سلاح الجو الإسرائيلي قصف رؤية في سوريا.

برجاء اذا اعجبك خبر فصائل: المطلوب تَصْحِيح جبهة مقاومة عربية وإسرائيل تجر المنطقة للمواجهة قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : دنيا الوطن