البيان الثالث لسيناء 2018.. خُلاصَة بلا أرقام
البيان الثالث لسيناء 2018.. خُلاصَة بلا أرقام

البيان الثالث لسيناء 2018.. خُلاصَة بلا أرقام حسبما ذكر النيلين ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر البيان الثالث لسيناء 2018.. خُلاصَة بلا أرقام .

صحيفة الوسط - أعلن القوات المسلحة المصرية الأن السبت مواصلة عمليته العسكرية الواسعة التي بدأها أمس في رقعة جغرافية واسعة بمشاركة القوات الجوية والبحرية وقوات حرس الحدود والشرطة ضد من سماهم “العناصر المتطرفة والإجرامية”.

وذكر المتحدث العسكري العقيد تامر الرفاعي في ثالث بيان عسكري منذ بدء العملية “واصلت القوات الجوية على مدار اليــوم الماضية تنفيذ العديد من الضربات الجوية المركزة ضد التجمعات والبؤر المتطرفة التي تم رصدها مسبقا بشمال ووسط سيناء”.

وأضاف الرفاعي أن الضربات استمرت حتى الساعات الأولى من صباح الأن السبت حيث تم “توجيه ضربات قوية استهدفت مخازن تكديس الأسلحة والذخائر والمواد المتفجرة ومناطق الدعم اللوجستي المكتشفة”.
ولم يتضمن البيان معلومـات عن سقوط أي ضحايا للعملية أو أي أعداد للمقبوض عليهم في المداهمات، لكنه ذكر إن العملية ستستمر، وإن “القوات المسلحة والشرطة تؤكدان إصرارهما على اقتلاع جذور الإرهاب وتحقيق الأمن والاستقرار”.

كما جاء في هذا البيان أن عناصر من القوات الخاصة البحرية تقوم بعمليات لتأمين ساحل البحر من رفح وحتى غرب العريش لقطع طرق الإمداد “للعناصر المتطرفة” بهدف تضييق الحصار عليها ومنعها من الهروب عبر الساحل.

وقد كانت مصادر ذكرت لـ صحيفة الوسط إن ضابطا برتبة مقدم وجنديا بالجيش قتلا في سيناء خلال العملية العسكرية، وذكرت المصادر أن الجيش شن غارات جوية وقصفا مدفعيا على مناطق جنوب الشيخ زويد وغرب رفح في شمال سيناء. وأضافت أن الاتصالات عادت إلى بعض المناطق في شمال سيناء بعد اِنْفِصَال استمر ست ساعات على الأقل.

إخلاء سيناء
وذكر الكاتب الصحفي المصري سليم عزوز للجزيرة إن ما يحدث الأن “إعلان حرب” يهدف في النهاية إلى إخلاء سيناء للبدء بتطبيق ما يعرف بصفقة القرن، مضيفا أن “الحرب على الإرهاب” في مصر بدأت قبل خمس سنوات، فلا معنى لهذه المواجهة في البر والبحر، وفق قوله.

وأشار إلى أن تسريبات صحفية أظهرت قبل يومين عن استنفار في مستشفيات وزارة الصحة مما يشي بأن العمليات تشمل مناطق آهلة بالسكان، وهناك خشية من سقوط ضحايا مدنيين.

وذكر الكاتب الصحفي أن الأنباء تفيد بأن السيسي ينسق بنفسه سير العملية من غرفة العمليات، مما يوضح اختلافها عن حملات الجيش السابقة، لافتا إلى أن بعض المعلومات المسربة بخصوص صفقة القرن تشير إلى تسليم جزء من سيناء من أجل الدولة الفلسطينية المستقبلية.

وذكر الجيش في بيانه الأول أمس الجمعة إن “العملية الشاملة سيناء 2018” تأتي “في إطار التكليف الصادر من رئيس الجمهورية للقيادة العامة للقوات المسلحة ووزارة الداخلية بالمجابهة الشاملة للإرهاب والعمليات الإجرامية الأخرى بالتعاون الوثيق مع كافة مؤسسات الدولة”.

المصدر : صحيفة الوسط

تعليقات

برجاء اذا اعجبك خبر البيان الثالث لسيناء 2018.. خُلاصَة بلا أرقام قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : النيلين