الأمين العام للأمم المتحدة يبْتَهَلَ إلى وقف فوري للتصعيد في سورية
الأمين العام للأمم المتحدة يبْتَهَلَ إلى وقف فوري للتصعيد في سورية

الأمين العام للأمم المتحدة يبْتَهَلَ إلى وقف فوري للتصعيد في سورية

حسبما ذكر صحيفة عكاظ ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر الأمين العام للأمم المتحدة يبْتَهَلَ إلى وقف فوري للتصعيد في سورية .

صحيفة الوسط - دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أمس (السبت) إلى وقف فوري للتصعيد في سورية بعد أن شنت تل أبيب غارات في هذا البلد الذي مزقته الحرب.

وذكر المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك في بيان إن غوتيريش "ينسق عن كثب التصعيد العسكري المقلق في سورية والتوسع الخطير (للنزاع) خارج حدودها".

وشدد غوتيريش على ضرورة تَعَهّد جميع الأطراف، في سورية والمنطقة، بالقانون الدولي.

وذكر دوجاريك إن غوتيريش "يبْتَهَلَ الجميع إلى الشغل من أجل وقف تصعيد العنف، على نحو فوري وغير مشروط، وإلى إحضار النفس".

وجاء في بيان الأمم المتحدة أن الشعب السوري يعاني من "أضخم الفترات عنفًا في ما يقرب من 7 سنوات من النزاع".

وأشار البيان إلى أنه "تم الإبلاغ عن (وجود) أضخم من ألف ضحية من بين المدنيين جراء ضربات جوية في الأسبوع الأول من شباط/فبراير وحده".

وقد كانت تل أبيب قد شنت أمس (السبت) غارات "واسعة النطاق" ذكرت أنها استهدفت مواقع "إيرانية وسورية" داخل الأراضي السورية، بعيد سقوط إحدى مقاتلاتها من طراز اف-16 في أراضيها، وإثر اعتراضها لطائرة من دون طيار في أجوائها ذكرت أنها إيرانية انطلقت من سورية.

وأعلن الجيش الإسرائيلي أن طائرته الاف-16 سقطت في منطقة وادي جزريل شرق مدينة حيفا، في شمال تل أبيب وأصيب أحد طياريها الإثنين إصابة بالغة.

وهي المرة الأولى التي يكشف النقاب فيها الجيش الإسرائيلي بشكل واضح ضرب اهداف إيرانية في سورية.

كما أنها المرة الأولى منذ فترة طويلة "30 عاما حسب صحيفة هآرتس) التي تفقد فيها تل أبيب مقاتلة أصيبت بمضادات أرضية خلال مشاركتها في غارات في سورية.


برجاء اذا اعجبك خبر الأمين العام للأمم المتحدة يبْتَهَلَ إلى وقف فوري للتصعيد في سورية قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صحيفة عكاظ