قيادات بنهر النيل والجزيرة ترفض تَسْوِيَة الحركة الإسلامية
قيادات بنهر النيل والجزيرة ترفض تَسْوِيَة الحركة الإسلامية

قيادات بنهر النيل والجزيرة ترفض تَسْوِيَة الحركة الإسلامية حسبما ذكر النيلين ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر قيادات بنهر النيل والجزيرة ترفض تَسْوِيَة الحركة الإسلامية .

صحيفة الوسط - رفضت عضوية الحركة الاسلامية بولايتي نهر النيل والجزيرة، تَسْوِيَة الحركة، في وقت تمسك الأمين العام السابق للحركة الاسلامية بنهر النيل حمزة الأمين بحسم مستقبل الحركة عبر مؤسساتها المنتخبة وفي المؤتمر العام القومي للحركة الاسلامية.
وأبلغت مصادر مطلعة (الجريدة) عن رفض قيادات الحركة في اجتماع بكلية التربية بعطبرة أمس، ترأسه د. نافع علي نافع، خياري دمج الحركة داخل المؤتمر الوطني أو تغيير اسمها، وأثبتت ذات المصادر رفض ولاية صحيفة الوسط مقترح دمج الحركة في المؤتمر الوطني.

وقلل الامين العام السابق للحركة بنهر النيل حمزة الأمين في تصريح لـ (الجريدة) من الاجتماع ووصفه بأنه اجتماع عادي أشبه بعملية العصف الذهني لبحث مستقبل الحركة، وشدد على أن ذلك ينبغي أن يتم حسمه عبر مؤسسات الحركة المنتخبة.

واعتبر حمزة أن اللقاءات العامة غير مفيدة لجهة أنها تمثل شورى غير منضبطة، ونفى ما أثير حول احتداد قيادات الحركة بالولاية في نقاشها داخل الاجتماع، وتابع (النقاش تم بصورة حضارية)، ووصفه بالحوار البناء، ونقل عن د. نافع أن من حق قيادات الحركة اضافة مقترحات جديدة بجانب خياري الحل والدمج، وأظهر عن تنشر موافقتها الحركة الاسلامية بنهر النيل على اضافة خيارات جديدة لمستقبل الحركة – لم يبين ويظهر عنها-، وأشار الى أن مجموع المتداخلين في الاجتماع بلغ أضخم من 40 متداخلاً.

الخرطوم: سعاد الخضر
صحيفة الجريدة

تعليقات

برجاء اذا اعجبك خبر قيادات بنهر النيل والجزيرة ترفض تَسْوِيَة الحركة الإسلامية قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : النيلين