إردوغان: ملثمون أكراد في عفرين السورية يسقطون طائرة هليكوبتر تركية
إردوغان: ملثمون أكراد في عفرين السورية يسقطون طائرة هليكوبتر تركية

إردوغان: ملثمون أكراد في عفرين السورية يسقطون طائرة هليكوبتر تركية حسبما ذكر المصدر اونلاين ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر إردوغان: ملثمون أكراد في عفرين السورية يسقطون طائرة هليكوبتر تركية .

صحيفة الوسط - ذكر الرئيس التركي طيب إردوغان يوم السبت إن مسلحين من وحدات حماية الشعب الكردية السورية أسقطوا طائرة هليكوبتر تابعة للجيش التركي قرب بلدة عفرين في شمال سوريا.

 

 

وأثبتت مصادر من وحدات حماية الشعب الكردية إسقاط الهليكوبتر.

 

وذكر إردوغان في كلمة في اسطنبول أمام أعضاء من حزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه ”تم إسقاط إحدى طائراتنا الهليكوبتر مؤخرا... تلك الأمور ستحدث فنحن في حرب... قد نخسر هليكوبتر لكنهم سيدفعون ثمن ذلك“.

 

ولم يحدد القوات التركيه في بيانه سبب سقوط الهليكوبتر لكنه ذكر أن جنديين كانا على متنها قتلا مشيرا إلى أن عدة أطقم فنية تحقق لمعرفة ملابسات تحطم الطائرة.

 

وهذا هو أول تأكيد رسمي لخسارة القوات التركيه لإحدى طائراته في سوريا منذ اندلاع الحرب هناك.

 

وذكر القوات التركيه في بيان آخر إن إجمالي تسعة جنود قتلوا وأصيب 11 آخرون يوم السبت في اشتباكات مع قوات معظمها كردية قرب عفرين. وأضاف الجيش أنه قتل 39 مسلحا.

 

وشنت أنقرة هجوما جويا وبريا في الشهر السابق على مسلحين أكراد في منطقة عفرين السورية المتاخمة لحدودها وهو ما نُشُور جبهة جديدة في الحرب السورية متعددة الأطراف.

 

وذكر القوات التركيه في بيان يوم الجمعة إن عملية لإقامة صحيفة عسكري خامس قرب إدلب في شمال غرب سوريا بدأت بالفعل.

 

ووفق اتفاق بين طهران وموسكو يهدف لمحاولة الحد من القتال بين القوات الموالية للحكومة ومسلحين معظمهم إسلاميون وافقت أنقرة على إنشاء 12 نقطة مراقبة في إدلب والمحافظات المجاورة.

 

لكن الاتفاق الخاص ”بعدم التصعيد“ في هذه المنطقة لم يصمد. وفي ديسمبر كانون الأول أنطلق القوات السورية الحرة ومعه فصائل تدعمها إيران وبدعم جوي من روسيا حزب كبرى للسيطرة على إدلب.

 

وإدلب هي إحدى آخر المعاقل التي تهيمن عليها المعارضة السورية المسلحة.

 

برجاء اذا اعجبك خبر إردوغان: ملثمون أكراد في عفرين السورية يسقطون طائرة هليكوبتر تركية قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : المصدر اونلاين