قصة فضيحة أطاحت بنجم ليفربول السابق .. الوشم بين وأظهر السر!
قصة فضيحة أطاحت بنجم ليفربول السابق .. الوشم بين وأظهر السر!

قصة فضيحة أطاحت بنجم ليفربول السابق .. الوشم بين وأظهر السر! حسبما ذكر النيلين ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر قصة فضيحة أطاحت بنجم ليفربول السابق .. الوشم بين وأظهر السر! .

صحيفة الوسط - كان يومًا يرتدي قمصان أكبر فرق الدوري الإنجليزي ويلعب على أعلى المستويات، يسهم في نهائي دوري أبطال أوروبا ومباريات القمة التي يشاهدها الملايين، لكن الحال تغيير كثيرًا الآن، فما عاد هو نفسه اللاعب السريع الذي مثل أرسنال وليفربول، بل حتى بيليركاي تاون، الفريق النصف محترف الذي انضم له قبل عدة أشهر، لفظه خارجه بعد فضيحة هزت الوسط الكروي في المملكة المتحدة، فنجم الدوري الإنجليزي السابق، جيرمين بينانت، أصبح سرًا ممثلًا للأفلام الإباحية.
خطأ واحد فضح السر

القصة كشفتها صحيفة «ذا صن» البريطانية، بعد أن تأكدت من ملاحظة أبداها مجموع من مشاهدي عروض الكاميرا المباشرة الإباحية لزوجة اللاعب السابق لليفربول وأرسنال جيرمان بينانت، أليس جودوين، فالرجل الذي شارك معها في عدة عروض ولا يبَـانَ بوجهه، يبدو الوشم أو «التاتو» المرسوم على يده مألوفًا، بل إنه هو نفسه وشم زوجها.

حكاية «بينانت» مع «جودوين» كانت قد بدأت قبل حوالي 7 سنوات، حين فسخ خطوبته من أم ابنه لارا ميرفي، ليتزوج بـ«جودوين» في 2014.

ومن المعروف أن «جودوين» تعمل كعارضة وتقدم عروض إباحية على «الويب كام»، إلا أن فعالية «بينانت» في هذه العروض لم يكن أبدًا متوقعًا، كما حاول هو دائمًا إخفاء كل ما يمكن أن يضـع إلى معرفة هذه الحقيقة، لكن خطأ واحد كان كفيل بكشف السر حين ظهرت يده في إحدى اللقطات، ووضح وشم كلمة Love المرسوم على أصابع يده.
«أعلم أنها زوجته لكنني لم أتوقع أن يتورط هو أيضًا»

«كنت أعلم أنها زوجته، لكنني لم أتوقع أن يتورط هو أيضًا، هذا الشاب لعب في الدوري الإنجليزي الممتاز وحتى نهائي دوري أبطال أوروبا، هو ليس من نوعية الناس التي تتوقع أن تراها في عرض إباحي من أجل المال»، علق أحد المتابعين لعروض «جودوين»، مضيفًا: «إنه لأمر صادم أن ترى كيف سقط إلى حد قيامه بذلك لجني المال».

وتابع الرجل: «لقد عمل جاهدًا على ألا يبَـانَ وجهه على الشاشة، لكن إذا كنت من متابعي الساحرة المستديرة فإن (تاتوهاته) لا يمكن إخطائها».
فريقه الجديد يتخلى عنه

وادعى «بينانت» عدم علمه بما ظهر في العرض الإباحي، الذي يدفع مشاهدوه 6 جنيه إسترليني للدقيقة، إلا أن فريقه الجديد، الذي انضم له في أغسطس، ويدعى بيليريكاي تاون، أعلن رحيله، بعد ساعات فقط من أظهر صحيفة «ذا صن» عن فضيحة مشاركته في العروض الإباحية.

وقد كانت حياة «بينانت» مليئة بإثارة المشكلات، ففي 2005 تم حبسه بعد قيادته السيارة وهو مخمور، وفي 2007 فقد وعيه على متن طائرة من مالاجا إلى المملكة المتحدة بعد احتسائه للخمور لمدة 24 ساعة كاملة، وبعدها بشهر واحد تم القبض عليه بشكل حـديث بعد اعتداءه بالضرب على صديقته حينها، العارضة أمي جروف.

وفي 2008، حكم على والده بالسجن 4 سنوات بتهمة الإتجار في المخدرات، وأثناء لعبه في إسبانيا لفريق ريال سرقسطة دفع غرامة 5 شهور بموقف سيارات بعد تركه لسيارته البورشه بمحطة قطار عام 2011، قبل أن يعود إلى السجن بشكل حـديث، في 2012، بعد ضبطه بشكل حـديث وهو يضـع سيارته مخمورًا.

برجاء اذا اعجبك خبر قصة فضيحة أطاحت بنجم ليفربول السابق .. الوشم بين وأظهر السر! قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : النيلين