التجنيد الإجباري في المملكة.. مهم وضروري أم اختلف الزمن؟
التجنيد الإجباري في المملكة.. مهم وضروري أم اختلف الزمن؟

التجنيد الإجباري في المملكة.. مهم وضروري أم اختلف الزمن؟ حسبما ذكر تواصل ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر التجنيد الإجباري في المملكة.. مهم وضروري أم اختلف الزمن؟ .

صحيفة الوسط - صحيفة الوسط – الرياض:

تباينت ردود الأفعال حول فكرة التجنيد الإجباري في المملكة، كثيرون أيدوا اتخاذ هذا القرار وأثنوا عليه، وعددوا فوائده، من منطلق كونه خدمة للوطن في هذا الوقت، ولكن “البعض” تَمَكُّث عنده، وقالوا إن الحروب الآن تقنية وليست في حاجة إلى التجنيد الإجباري.

جاء ذلك في هشتاق (في القريب العاجل_تجنيد_اجباري_بالسعوديه) على صحيفة التواصل الاجتماعي “تويتر” الذي وصل للترند في المملكة.

حروب الجيل الرابع
عبدالرحمن العنزي، ماجستير هندسة مدنية، وخبير بالشؤون السياسية والأمنية، يقول “فكرة مستحيل يتم تطبيقها.. دول عظمى تخلت عن فكرة التجنيد الإجباري الآن الحروب من الجيل الرابع، الأهم أن تملك تكنولوجيا عسكرية قوية، جيش صدام تخطى حاجز المليون وأول مادخلت الولايات المتحدة الأمريكية بغداد سقطت بغداد في ساعات معدودة”.

الفراغ والضياع
أما سارة العبدالله فكان لها رأي مختلف مع “العنزي”، فقالت “أؤيد التجنيد الإجباري للشباب علشان يعقلون، ويتركون الفراغ والضياع اللي هم فيه”، وأثبت عبدالله الونيان عدم الحاجة إلى التجنيد الإجباري، وذكر “لا نحتاج تجنيد إجباري.. فقط إشارة وكلنا مستعدين”.

حماة للوطن ودروع لأراضيه
ودعم مغرد آخر القرار، إذ ذكر محمد القرني: ” التجنيد الإجباري بالسعودية قرار ممتاز أتمنى أن أكون من ضمنهم لنكون جميعا حماة للوطن ودروعاً لأراضيه”، لكن “عبدالله” رفض الفكرة، وذكر “التجنيد الإجباري تخلت عنه الدول العظمى، الآن الأهم التركيز على تطوير المنظومات العسكرية والقيادة والسيطرة والأمن السبرالي، في بكين يتم تسريح مجموع كبير في طريقة لتقليل مجموع المجندين”.

فيما أثبت نوف العتيبي، أنه لن يتراجع أحد التجنيد الإجباري، وذكرت “أتوقع ما فيه شخص يتراجع خدمة دينه وووطنه، القرار سيخدم كثير من الشباب”.

ووصف أبو عبودي القرار، بأنه “قرار موفق”، أما وليد العمودي، فقال “رُجُوع التجنيد الإلزامي ممكن أن يعالج بعض الأمراض المفقودة عند البعض، وأن يكون البرنامج العسكري مناسب للوضع الحالي”.

دورات عسكرية
واقترح حسام الحارثي أن يحصل خريج الثانوية على دورة عسكرية ٦ شهور يتعلم فيها الأساسيات العسكري.

أما رنا بنت سلطان، فعارضت الأمر وذكرت “القرار لا يفيد المجتمع، لأن لكل شخص طموحه في إكمال دراسته، وليس إجباره على التجنيد”.

برجاء اذا اعجبك خبر التجنيد الإجباري في المملكة.. مهم وضروري أم اختلف الزمن؟ قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : تواصل