قبطيان يتنازلان عن قطعة أرض مخصصة لإقامة «مجمع إسلامي» في الغردقة
قبطيان يتنازلان عن قطعة أرض مخصصة لإقامة «مجمع إسلامي» في الغردقة

قبطيان يتنازلان عن قطعة أرض مخصصة لإقامة «مجمع إسلامي» في الغردقة حسبما ذكر المصرى اليوم ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر قبطيان يتنازلان عن قطعة أرض مخصصة لإقامة «مجمع إسلامي» في الغردقة .

صحيفة الوسط - اشترك لتصلك أهم الأخبار

شهدت الوحدة المحلية لمدينة الغردقة بمحافظة البحر الأحمر موقفًا وطنيًا لرجل أعمال قبطي وأحد شركائه بتقدمهما بطلب لمسؤولي مدينة الغردقة لاسترداد المبالغ التي قاما بسدادها للمدينة كمقدم شراء لقطعة أرض تم بيعها في مزاد علني والتنازل عنها أو استبدالها بأخرى بعيدًا عن هذه المساحة المخصصة لخدمات المسجد واكتشفا بعد البيع ورسوّ المزاد العلني عليهما أن الأرض كانت مخصصة منذ عام 2014 بقرار من محافظ البحر الأحمر الأسبق اللواء سعد أبوريدة، لإقامة مستوصف خيري وحضانة أطفال ومصلى للعيد ومكتب لتحفيظ القران الكريم بجوار مسجد النور بمنطقة النجدة غرب الغردقة.

وأظهر مستند رسمي حصلت «صحيفة الوسط» على نسخة منه أن رجلي الأعمال هدرا مسعد عبدالملاك، وصالح شنودة عبدالملاك، تقدما للحكومة الإلكترونية بمدينة الغردقة بطلب لاسترداد مبلغ ٣ ملايين و٨٠٠ ألف جنيه قيمة مقدم قطعة أرض اشتراها في مزاد علني، وتبين أن الأرض كانت مخصصة لإقامة مشروعات خيرية ومصلي للعيد ومكتب تحفيظ قرآن كريم بمسجد النور بالنجدة.

برجاء اذا اعجبك خبر قبطيان يتنازلان عن قطعة أرض مخصصة لإقامة «مجمع إسلامي» في الغردقة قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : المصرى اليوم