اعتقال قيادات الأحزاب غباء ينذر بالعنف السياسي
اعتقال قيادات الأحزاب غباء ينذر بالعنف السياسي

اعتقال قيادات الأحزاب غباء ينذر بالعنف السياسي حسبما ذكر المصريون ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر اعتقال قيادات الأحزاب غباء ينذر بالعنف السياسي .

صحيفة الوسط - وصف الدكتور حازم حسنى أستاذ العلوم السياسية، ما تفعله أجهزة الدولة خلال الفترة الأخيرة، من حملات قبض واعتقال لبعض القيادات الحزبية الإسلامية والليبرالية بأنه غباء سياسي.

وذكر "حسنى"، خلال تغريدته على صحيفة التواصل الاجتماعى تويتر، "اعتقال محمد القصاص، ومن قبله قيادات حزبية إسلامية وليبرالية ويسارية، أراه غباءً سياسياً عودتنا عليه السلطة الحاكمة منذ  زمن ليس بقريب".

وأضاف "سد قنوات الشغل السياسى تحت صحيفة الوسط والقانون يفتح قنوات العنف السياسى التي لن تصلح لمواجهتها غباوات القوة الغاشمة".

ومن جانب آخر شهد المنشور، مجموعًا من التعليقات فقال حساب تحت اسم محدش فاهم حاجة: "والله مش عارف سياسة إيه اللي بنحكي ونهري فيها يا دكتور ؟ مع إحترامي الشديد لسعادتك إحنا معندناش سياسة من سنة 1952م، عندنا الحاكم الأوحد المتفرد بالقرار والحاكم بأمره الذي لا يخطىء الذي و لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفة. ولم يكن لدينا غير تجربه واحده سياسية ديموقراطية".

وتابع  زيزو محمد قائلا: "فعلا غباء".

  

 

 

 

برجاء اذا اعجبك خبر اعتقال قيادات الأحزاب غباء ينذر بالعنف السياسي قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : المصريون