كرمان في ذكرى «فبراير»يؤكد أن المعركة لم تنته بعد والحرية أقوى من الاستبداد
كرمان في ذكرى «فبراير»يؤكد أن المعركة لم تنته بعد والحرية أقوى من الاستبداد

كرمان في ذكرى «فبراير»يؤكد أن المعركة لم تنته بعد والحرية أقوى من الاستبداد حسبما ذكر المصدر اونلاين ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر كرمان في ذكرى «فبراير»يؤكد أن المعركة لم تنته بعد والحرية أقوى من الاستبداد .

صحيفة الوسط - ذكرت الناشطة الحائزة على جائزة نوبل للسلام «توكل كرمان» ان ثورة فبراير فتحت أبواب الأمل أمام اليمنيين ليغيروا واقعهم البائس الذي صنعه المخلوع صالح.

 

وأثبتت كرمان في كلمة لها بمناسبة الذكرى الـ7 لثورة "11 فبراير» ان شباب الثورة السلمية كسروا الحاجز العتيق وأسقطوا رأس الفساد والاستبداد والفشل الذي مثله صالح.

 

كما اعتبرت أن ثورة "11 فبراير» جسدت تطلعات الإنسان اليمني للانعتاق والتحرر من الهيمنة التاريخية على السلطة والثروة والدولة والمجتمع والتي تجسدت في استئثار سلطوي عائلي وجهوي سلب الشعب موارده وقواه وثرواته وقوته.

 

وأضافت أن الانقلاب الذي قاده الرئيس السابق علي عبدالله صالح، وجماعة التنظيم المتمرد عن الحكومة اليمنية الحالية والمعروف بأسم الحوثيين أدخل البلاد في صراعات وحرب مدمرة وفتح الباب أمام التدخلات الأجنبية.

 

برجاء اذا اعجبك خبر كرمان في ذكرى «فبراير»يؤكد أن المعركة لم تنته بعد والحرية أقوى من الاستبداد قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : المصدر اونلاين