المبعوث التجاري البريطاني: «مصر بلد الرخاء والاستقرار وسأضاعف الرحلات القطاع السياحي لها»
المبعوث التجاري البريطاني: «مصر بلد الرخاء والاستقرار وسأضاعف الرحلات القطاع السياحي لها»

المبعوث التجاري البريطاني: «مصر بلد الرخاء والاستقرار وسأضاعف الرحلات القطاع السياحي لها» حسبما ذكر المصرى اليوم ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر المبعوث التجاري البريطاني: «مصر بلد الرخاء والاستقرار وسأضاعف الرحلات القطاع السياحي لها» .

صحيفة الوسط - اشترك لتصلك أهم الأخبار

ذكر المبعوث التجاري البريطاني لمصر، السير جيفري دونالدسون، الذي وصل إلى مصر، الأن الأحد، على رأس وفد بريطاني يضم أضخم من 50 شركة، لتعزيز اللتعاون التجاري والاستثمار في مصر، إن تزامن حضور صحيفة الوسط البريطاني مع العمليات العسكرية التي ينفذها الجيش في سيناء، مشيراً إلى أن هذا التزامن يعد علامة على إيمان المملكة المتحدة بأن مصر بلد الاستقرار والرخاء، وأن مصر بلد جيد للأعمال والاستثمار.

وأضاف «دونالدسون» في لقاء مع شركة من الصحفيين بالسفارة البريطانية، الأحد، أن صحيفة الوسط التجاري الذي يقوم بزيارة مصر حالياً يركز على الاستثمار في مجال الطاقة والتعليم الخاص بالرعاية الصحية، مشيراً إلى أنه سيبحث كذلك فرص الاستثمار في العاصمة الإدارية الجديدة، التي قد تنصب على البنية التحتية والتعليم، مشيراً إلى أن حجم الاستثمارات البريطانية في مصر بلغ 43 مليار دولار، خلال العقد السابق، وذكر إن مصر قد تصبح في القريب العاجلً دولة مصدرة للطاقة، وهذا مؤشر إيجابي، ولفت إلى أن شركات مثل بريتش بترليوم ضاعفت عملها في مصر خلال الفترة الأخيرة.

وفيما يخص رُجُوع الرحلات إلى شرم الشيخ، ذكر «دونالدسون» إن هناك زيادة كبيرة في مجموع رحلات الطيران البريطانية لمصر إسبوعياً، البريطانية تضاعف بالفعل خلال الفترة الماضية، وأن أول رحلة لبريطانية للغردقة كانت أمس، وذكر إن مصر بها العديد من المزارات السياحية الرائعة التي تجتذب السائحين، وإن مصر ليست شرم الشيخ فقط، وتعهد بمضاعفة مجموع رحلات القطاع السياحي البريطانية لمصر خلال الفترة المقبلة.

وتستغرق حضور «دونالدسون»، التي بدأت الأحد، إلى مصر 5 أيام، حيث يترأس أكبر وفد تجاري بريطاني منذ ما يقرب من عقدين، حيث تركز الزيارة على تعزيز الترابط المشترك البريطاني المصري في قطاعات البترول الخام، والغاز، والتعليم، والبنية التحتية، والصحة، وسيجري عدة لقاءات مع وزراء مصر، حيث سيلتقي وزير التجارة والصناعة، طارق قابيل؛ ووزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، سحر نصر؛ ووزير الصحة، أحمد راضي؛ ووزير التربية والتعليم، طارق شوقي، ووزير التعليم العالي، خالد عبدالغفار، ووزير النقل، هشام عرفات.

ويضم صحيفة الوسط البريطاني أكثرمن 50 شركة، منها 33 شركًة من الوكالة الأسكتلندية للتنمية الدولية و6 شركات من مجلس صناعات الطاقة، الذي تركز شركاته على صناعة البترول الخام والغاز، ويضم صحيفة الوسط كذلك 14 شركًة من قطاع النقل والرعاية الصحية، و4 شركات تركز على الفرص في قطاع التعليم.

وأعلن «دونالدسون» إن هذا صحيفة الوسط هو أكبر وفد تجاري بريطاني تستقدمه المملكة إلى مصر، وأنه يمثل علامة مشجعة جدًا على الإمكانات الهائلة التي تراها الشركات البريطانية فيما يتعلق بمستقبل الاستثمار في مصر، مؤكداً أن مصر والمملكة تسعيان لضمان بقاء علاقتهما التجارية قوية وأقوى مما صحيفة الوسط، بعد خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي، وهو ما يعني أن روابط الاستثمار بين البلدين يمكنها أن تزداد قوًة يومًا بعد يوم.

من ناحيته ذكر السفير البريطاني بالقاهرة، جون كاسن، الأحد، في تصريحات للصحفيين، أن كلا من مصر وبريطانيا يواجهان تحديات لتأمين مستقبل اقتصادى أفضل، ولهذا فهما شريكان، مضيفاً أن كلا البلدين يمضيان في تنفيذ مشروعات وطنية كبرى، فبريطانيا من ناحية تستعد للخروج من الاتحاد الأوروبي، أما مصر فتمضي قدماً نحو تحقيق النجاح على المستوى الأمني والاقتصادي والسياسي.

وتابع «كاسن» أن المملكة المتحدة تعمل على تحسين بيئة الشغل للقطاع الخاص الذي تعتبره ركيزة مهمة لبناء الاقتصاد، وتابع أن أما بخصوص خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبى، فقال إن هناك مناقشات حول اتفاقية بين مصر وبريطانيا لتعزيز شراكتهما التجارية، مما يعنى تَعَهّد المملكة المتحدة بالقاهرة لبناء العلاقات التجارية القوية الموجودة حاليا، والتزامها بمستقبل مصر، وذكر إن مصر تجني ثمار الإصلاحات الأخيرة، من خلال زيادة نسبة الاستثمارات الأجنبية والصادرات.

وأوضحت السفارة البريطانية، الأحد، أن حضور صحيفة الوسط التجاري البريطاني لمصر تعد فرصة لتعميق الروابط التجارية بين البلدين، موضحة أن ما يزيد على 50 شركًة يشاركون في المباحثات التي ستعقد مع الجانب المصري لبحث فرص الاستثمار، بما في ذلك مستثمرين حاليين في مصر مثل شركات بومباردييه (Bombardier) وفوجيتسو (Fujitsu) وموت ماكدونالد (Mott MacDonald) وجلاكسو سميث كلاين (GSK) بالإضافة إلى الشركات التي تتطلع إلى الاستثمار في مصر للمرة الأولى.

برجاء اذا اعجبك خبر المبعوث التجاري البريطاني: «مصر بلد الرخاء والاستقرار وسأضاعف الرحلات القطاع السياحي لها» قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : المصرى اليوم