ميانمار ستتخذ إجراءات ضد رجال أمن على خلفية قتل روهينغا مسلمين
ميانمار ستتخذ إجراءات ضد رجال أمن على خلفية قتل روهينغا مسلمين

ميانمار ستتخذ إجراءات ضد رجال أمن على خلفية قتل روهينغا مسلمين

حسبما ذكر الحياة ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر ميانمار ستتخذ إجراءات ضد رجال أمن على خلفية قتل روهينغا مسلمين .

صحيفة الوسط - ذكر ناطق حكومي الأن (الأحد) إن ميانمار ستتخذ إجراءات ضد عشرة من أفراد قوات الأمن في ما يتعلق بقتل روهينغا مسلمين معتقلين في ولاية راخين، مشيراً إلى أنه أنه «ليس للأمر علاقة بتغطية صحيفة الوسط للواقعة».

وقد كانت «صحيفة الوسط» نشرت يوم الجمعة تقريراً يسرد الأنباء التي أدت إلى دفن عشرة رجال من الروهينغا في مقبرة جماعية، بعد أن قتلهم جيرانهم البوذيون رمياً بالرصاص أو طعناً بالسكاكين والسيوف في قرية إن دين في ولاية راخين في شمال البلاد.

وذكر الناطق باسم حكومة ميانمار زاو هتاي إنه «سيجرى اتخاذ إجراءات تتماشى مع القانون ضد سبعة جنود وثلاثة من أفراد قوة الشرطة وستة قرويين في إطار تحقيق يجريه الجيش أنطلق قبل نشر تقرير صحيفة الوسط».

وأضاف أن الاعتقالات «ليست بسبب خبر صحيفة الوسط. يجري الأستجواب من قبله»، مشيراً إلى أنه «لا يسعه ذكر الإجراءات التي ستتخذ ضد المذكورين».

كان الجيش ذكر في العاشر من كانون الثاني (يناير) إن «الروهينغا العشرة ينتمون إلى جماعة تضم 200 إرهابي هاجموا قوات الأمن». وذكر الجيش إن قرويين بوذيين هاجموا بعضهم بالسيوف وأردى الجنود البقية قتلى بالرصاص. وتتعارض حكاية الجيش للأحداث مع روايات من شهود بوذيين وروهينغا مسلمين في راخين.

وذكر بعض البوذيين من أهل القرية إنه «لم يقع أقتحام من جانب مجموع كبير من المتمردين على قوات الأمن في القرية».

وذكر شهود من الروهينغا أن «الجنود اختاروا العشرة من بين شركة من الروهينغا كانت لجأت إلى أحد الشواطئ القريبة التماساً للأمن».

وفر قرابة 690 ألفاً من الروهينغا من ولاية راخين وعبروا الحدود إلى بنغلادش منذ آب (أغسطس)، عندما أطلقت هجمات متمردين على مواقع أمنية شرارة عملية عسكرية ذكرت الأمم المتحدة إنها تصل إلى حد الإبادة الجماعية.

برجاء اذا اعجبك خبر ميانمار ستتخذ إجراءات ضد رجال أمن على خلفية قتل روهينغا مسلمين قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الحياة