البحرية التركية تمنع شركة إيني من الوصول لموقع تنقيب عن «الغاز» في «المتوسط»
البحرية التركية تمنع شركة إيني من الوصول لموقع تنقيب عن «الغاز» في «المتوسط»

البحرية التركية تمنع شركة إيني من الوصول لموقع تنقيب عن «الغاز» في «المتوسط» حسبما ذكر الموجز ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر البحرية التركية تمنع شركة إيني من الوصول لموقع تنقيب عن «الغاز» في «المتوسط» .

صحيفة الوسط - الشروق-كتبت ــ مروة محمد ووكالات:

 

ذكر المتحدث باسم الحكومة القبرصية، الأن، إن السفن الحربية التركية تواصل عرقلة منصة الحفر من الوصول إلى صحيفة قبالة جزيرة قبرص شرقى البحر المتوسط، حيث تقوم شركة «إينى» الإيطالية العملاقة للطاقة بالتنقيب عن الغاز.

وأشار نيكوس كريستودوليدس، لقناة «آر أى كيه»، الأن، أن المنصة لا تزال متوقفة على بعد 50 كيلومترا من الموقع المستهدف قبالة الساحل الجنوبى للجزيرة، مضيفا أن السفن الحربية التركية منعت السفن التجارية الأخرى من الاقتراب من المنطقة، بدعوى القيام بمناورات عسكرية.

وأشار كريستودوليدس إلى أن الإشعار التركى الذى يربط المنطقة بمثل هذه المناورات سوف ينتهى فى 22 فبراير الحالى، إلا أن قبرص تعتبره انتهاكا للقانون الدولى، بحسب شبكة «سكاى نيوز عربية» الإخبارية.

واتهمت قبرص، أمس، الجيش التركى بمنع منصة حفر تعاقدت عليها شركة «إينى» الإيطالية من الاقتراب من منطقة للتنقيب عن الغاز الطبيعى. وذكر ناطق باسم «إينى»، إن «سفينة الحفر سايبم 12000 كانت فى طريقها من صحيفة جنوب غربى قبرص إلى منطقة فى جنوب شرقى صحيفة الوسط، عندما أوقفتها السفن الحربية التركية الجمعة الماضية».

فيما أثبت ناطق باسم وزارة الخارجية الإيطالية أن السلطات التركية لم تسمح للسفينة بالتوجه إلى مقصدها، مضيفا: «إيطاليا تتابع الأمر على أعلى مستوى من خلال دبلوماسييها فى نيقوسيا وأنقرة وتتبع كل الخطوات الدبلوماسية الممكنة لحل هذه المسألة»، وفقا لوكالة «أنسا» الإيطالية.

من ناحيته، ذكر أمبرتو بروفاتسيو، المحلل السياسى الإيطالى لدى كلية «دفاع الناتو» فى العاصمة روما إن الحصار المفروض على السفينة الإيطالية قبالة ساحل قبرص يعكس علاقات روما «غير السهلة» مع أنقرة، على الرغم من حضور الرئيس التركى رجب طيب أردوغان إلى إيطاليا أخيرا التى كانت من المفترض أن تقرب أضخم بين البلدين.

وأضاف بروفاتسيو، فى تصريحات لـ«الشروق»، الأن: «إيطاليا مضطرة للحفاظ على توازن دقيق فى علاقتها، حيث لا يمكنها الابتعاد عن مصر نظرا لدورها المحورى فى الأزمة الليبية كما أن روما تحاول بناء العلاقات من حـديث مع مصر بعد مشكلة الطالب الإيطالى جوليو ريجينى»، موضحا أيضا أن إيطاليا لا تستطيع الابتعاد عن أنقرة نظرا للمصالح الاقتصادية معها.

برجاء اذا اعجبك خبر البحرية التركية تمنع شركة إيني من الوصول لموقع تنقيب عن «الغاز» في «المتوسط» قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الموجز